مع قرب بدء حملة التلقيح.. صاحب الجلالة يُولي أهمية خاصة لصحة وسلامة المواطن من “كوفيد 19”

تكتسي عملية التحسيس بأهمية الانخراط الإيجابي والفعال في إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح، التي سيستفيد منها جميع المغاربة بفضل الحرص الملكي لصاحب الجلالة على صحة وسلامة المواطن المغربي، أهمية خاصة.

كما تشكل مدخلا لتبديد الشكوك، وإزالة الغموض واللبس، المرتبط بالتطعيم، والمخاوف التي تنتاب البعض بسبب المعلومات المضللة.

ومنذ إعلان المغرب عن قراره بتطعيم عموم المواطنين المغاربة، وتوفير اللقاح بشكل مجاني، انطلقت حملات التحسيس بأهمية الخضوع للتطعيم بشكل إرادي وتطوعي، مع شرح أهمية ذلك، لا سيما على مستوى النجاعة المرجوة لمحاصرة انتشار الفيروس، وخفض عدد ضحاياه، إضافة إلى المكاسب المنتظرة على الصعيد الاقتصادي من حيث التسريع بعودة العجلة الاقتصادية إلى سابق عهدها.

وينتظر أن يشكل الأسبوع الأول من حملة التلقيح الوطنية اختبارا صعبا للمواطنين المترددين، كما سيشكل محطة هامة نحو إنجاح هذا المسار العلاجي الذي اختاره المغرب، إسوة بعدد من دول العالم في اختيار اللقاح كوسيلة لمواجهة الانتشار الكاسح للفيروس القاتل، وسط توقعات متفائلة باستجابة للمواطن لحملة التلقيح في كل ربوع المملكة، ومن كل الفئات، وفق البرنامج الحكومي المسطر في هذا المجال.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني