النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية تستمر في ديناميتها التنظيمية خدمة لشغيلة القطاع

توصلت جريدة كواليس ببلاغ من النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية ذراع الإتحاد المغربي للشغل بقطاع المالية، يعبر فيه رفاق مخاريق عن استمرار دينامية نقابتهم التنظيمية كنقابة مناضلة تسعى لخدمة موظف المالية مهنيا و اجتماعيا، كونها النقابة الأكثر تمثيلية داخل وزارة بنشعبون ،حيث عبر البلاغ الصادر عن رفاق المستشار البرلماني السابق محمد دعيدعة عن استئناف الحوار الاجتماعي القطاعي، حيث انعقد يوم 26 نونبر 2020 بمقر مديرية الشؤون الإدارية و العامة اجتماع، تم خلاله تدارس المقترح الخاص بنظام التقاعد التكميلي و الذي سيتم عرضه في اجتماع لجنة التوجيه و المراقبة خلال الأيام المقبلة من اجل إقراره بداية من شهر يناير 2021. ليضاف الى سلة الخدمات التي توفرها مؤسسة الأعمال الإجتماعية لموظفي و مستخدمي المالية التي عرفت تطورا في خدماتها المقدمة لشغيلة القطاع،

و عبر المكتب الوطني عن انخراطه المبدئي في إنجاح هذا المشروع الاجتماعي الهام و الحيوي للموظفي قطاع المالية الذي أخذ بعين الاعتبار معايير منظمة العمل الدولية في هذا المجال، كما يطالب بتحسين هذا العرض الإجتماعي و إغناءه.

كما أعلن ذات البلاغ عن استعداد الوزارة لاستئناف الحوار و التفاوض حول مشروع النظام الأساسي الخاص بموظفي الوزارة خلال الشهر الجاري و ذلك تفاعلا مع رسالة المكتب الوطني الموجهة لوزير المالية يوم 23 نونبر 2020 ؛ كما ثمن البلاغ الصادر عن ذراع الإتحاد المغربي للشغل بوزارة بنشعبون قرار وزارة الاقتصاد والمالية و إصلاح الإدارة بتلبية مطلب النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية باعتماد اللامركزية و القرب بتنظيم الامتحانات المهنية بكل من الرباط، البيضاء، فاس، مراكش، أكادير و خصوصا بمدينة العيون عاصمة أقاليمنا الصحراوية تماشيا مع تنزيل سياسة القرب في الإطار الجهوية المتقدمة؛ كما طالب ذات البلاغ الوزارة الوصية بتسوية وضعية حاملي الشهادات.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني