لاعبة كرة قدم تلجأ للقضاء للاعتراف بها كواحدة من أبناء الأسطورة مارادونا

كواليس اليوم/وكالات

لجأت لاعبة كرة قدم أرجنتينية تبلغ من العمر 25 عاما إلى القضاء ليتم الاعتراف بها كواحدة من أطفال الأسطورة الراحل دييغو مارادونا.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن يوجينيا لابروفيتولا التي تلعب كرة القدم في الدوري الأرجنتيني للسيدات، قد رفعت دعوى لإثبات الأبوة.

وكشف المصدر في الوقت نفسه، أنه تم إخطار مارادونا قبل وفاته بوقت قصير، بنية يوجينيا التي تعيش مع عائلة تبنتها منذ أن كانت طفلة صغيرة.

وقالت الفتاة التي تطالب بحق إثبات نسبها، إنها اكتشفت هوية والدها الشهير بعد أن تم لم شملها مع والدتها البيولوجية قبل شهرين.

وتوفي مارادونا في الـ25 من نوفمبر الماضي بسبب سكتة قلبية، ودفن في مقبرة خارج العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، ليترك وراءه إرثا ماليا معقدا يتنافس عليه أطفاله المعترف بهم وأولئك الذين يمرون حاليا بالمحاكم للحصول على إثبات النسب.

وبات لمارادونا 5 أبناء معترف بهم إضافة إلى 6 آخرين طلبوا الاعتراف بهم.

وكانت جانينا ودالما، اللتان رزق بهما مارادونا من زوجته السابقة كلوديا فيافنيي، لسنوات طويلة الابنتين الوحيدتين اللتين اعترف بهما الأسطورة، قبل أن يعترف بابنه دييغو جونيور من الإيطالية كريستينا سيناغرا، بعد 29 عاما.

وفي عام 2008، اعترف ماردونا أيضا بابنته جانا، المولودة عام 1996 من علاقته بفاليريا سابالين، التي كانت الأقرب إليه خلال أشهره الأخيرة.

ولديه طفل بعمر السابعة يدعى ديجيتو فرناندو من صديقته السابقة فيرونيكا أوجيدا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني