نقابة فنية تسعى إلى تجاوز أزمة المسرحيين وشغيلة السينما و التلفزيون من بوابة المؤتر الثاني

أعلنت نقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون عن دعمها المطلق واللامشروط لتنظيم المؤتمر الثاني للتعاضدية الوطنية للفنانين في التاريخ الذي تم تقريره من طرف المنظمين تحت رئاسة عبد الإله أمزيل، و اللجان المنبثقة عن المقرر التنظيمي لعقد المؤتمر الوطني الثاني للتعاضدية ، اعتبارا للأوضاع الاجتماعية و المادية للفنانين بسبب تأثيرات جائحة كورونا.
ونوه بيان التعاضدية العامة للفنانين توصل موقع “كواليس اليوم” بنسخة منه بالصيغة المقترحة لتنظيم الجموع العامة القطاعية لانتخاب مناديب جدد باعتماد منهجية التصويت عن بعد، في احترام تام لمبدأ الديمقراطية، والبرتوكول الصحي لبلادنا؛
وحثت نقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون منخرطيها وكافة الفنانين والفنانات، والشغيلة الفنية عموما، على الانخراط الايجابي والمشاركة، والمساهمة في إنجاح المؤتمر الثاني للتعاضدية الوطنية للفنانين، والتصدي لكل أساليب التشويش، والالتفاف حول تنظيماتهم النقابية الجادة.
كما دعت التعاضدية الوطنية للفنانين لإنجاح المحطة المفصلية والديمقراطية لتنظيم مؤتمر التعاضدية الوطنية للفنانين، و ذلك من أجل صون الحقوق وتطوير المكتسبات، داعية الايادي البيضاء إلى الالتفاف على المطالب ذات الأولوية، بعيدا عن صراع التموقعات والكراسي على حساب حقوق ومكتسبات الفنانين والفنانات.
كما عبرت التعاضدية العامة للفنانين عن رفضها لصمت الوزارة الوصية، واعتبرته تواطؤا واضح مع جهات ترفض مبدأ الديمقراطية لتدبير ملفات القطاع.
وكشف بلاغ صادر أن التعاضدية، أن نقابة المسرحيين المغاربة وشغيلة السينما والتلفزيون استقبلت قرار تنظيم المؤتمر الوطني الثاني للتعاضدية الوطنية للفنانين بارتياح كبير، اعتبارا لطبيعة الملف الحارق الذي يتطلب حلولا آنية لا تحتمل التأجيل، لا سيما مطلب التغطية الصحية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني