الصحة العالمية توضح حقيقة سلالة كورونا المكتشفة في اليابان

كواليس اليوم/وكالات

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أنها على علم برصد اليابان سلالة جديدة لفيروس كورونا، متوقعة أن تكون أكثر انتقالا من سابقاتها لكن دون زيادة في قوة المرض.

وقال المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهنوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي عقده الاثنين: “أبلغت اليابان يومي نهاية الأسبوع الماضي منظمة الصحة العالمية برصد سلالة جديدة للفيروس”.

وأضاف أنه “كلما ينتشر الفيروس بشكل أكبر، كلما تزداد إمكانية حدوث تغيرات جديدة له”، مشددا على أن السلالات الجديدة ترفع من وتيرة انتقاله “وهذا قد يؤدي إلى قفزة للإصابات بالمرض وعدد المرضى في المستشفيات، الأمر الذي يثير مشاكل كبيرة بالنسبة إلى الموظفين الطبيين والمستشفيات التي لقد اقتربت من نقطة الانهيار”.

وأشار المدير العام لمنظمة الصحة العالمية إلى أن “هذه السلالات لا يبدو حاليا أنها تؤدي إلى زيادة في قوة المرض”.

وأعلنت وزارة الصحة اليابانية، الأحد، إنه تم اكتشاف سلالة جديدة تماما لفيروس كورونا لدى أربعة مسافرين قادمين من البرازيل تتضمن 12 طفرة، بينها 1 تم رصدها كذلك في السلالتين المكتشفتين مؤخرا في بريطانيا وجنوب إفريقيا.

وقال الخبراء في حينه إنه من الصعب حاليا تقدير سرعة انتشار هذه السلالة أو قوتها ومدة فعالية وسائل الرصد واللقاحات ضدها.

يذكر أن بريطانيا أعلنت الشهر الماضي عن اكتشاف سلالة جديدة من فيروس كورونا، قالت إنها معدية أكثر وتنتشر بوتائر أسرع، لكنها ليست أشد من السلالة السابقة من الفيروس.

وقد تم رصد الإصابات بالسلالة الجديدة في العديد من دول العالم منذ ذلك الحين. وأعلنت بعضها تعليق الرحلات الجوية مع بريطانيا.

وبالتوازي مع ذلك أكدت سلطات جنوب إفريقيا رصد سلالة أخرى للفيروس تنتقل بشكل اسرع من سابقاتها وأصبحت الآن الأكثر انتشارا في البلاد.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني