وسيلة إعلام إندونيسية: انفصاليو “البوليساريو”، بيادق في اللعبة السياسية الجزائرية

كتبت البوابة الإخبارية الإندونيسية “كومباسيانا”، اليوم الثلاثاء، أن انفصاليي “البوليساريو” يتم استخدامهم كبيادق في اللعبة السياسية الجزائرية.

وقال كاتب المقال، الصحافي فيرامالا أنجياه، إن “+ البوليساريو+ فقدت دعم العديد من البلدان الإفريقية والأمريكو-لاتينية (…) وإن معظم أنشطتها تخضع لسيطرة الجزائر”.

وأضاف أن “البوليساريو” انتهكت كافة حقوق الصحراويين المحتجزين في “مخيمات تندوف”.

ولفت إلى أنه لا يسمح لأحد بمغادرة مخيمات تندوف، وسجل أن الصحراويين الذين يرغبون في العودة إلى المغرب “يتم قمعهم من قبل +البوليساريو+ بقبضة من حديد”.

وقال إنه في حالة اندلاع حرب، فإن معاناة أزيد من 50 ألف من المحتجزين الصحراويين ستتضاعف، مؤكدا أن ميليشيات “البوليساريو” ليست في مستوى قدرات المغرب.

من جانب آخر، سلط الصحافي الإندونيسي الضوء على الطفرة التنموية التي تشهدها الأقاليم الجنوبية للمغرب، مبرزا مناخ السلم والاستقرار السائد بالصحراء المغربية والحياة الكريمة التي تتمتع بها الساكنة المحلية.

وخلص كاتب المقال إلى أنه “يتوجب على الانفصاليين قبول حقيقة أنهم لن ينتصروا أبدا أمام مغرب أكثر قوة”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني