الخفي والمستور في علاقة “المعطي” منجب بملحقة الاستخبارات الهولندية

خرجت المنظمة الهولندية المعروفة free press unlimited عن صمتها، وفضحت نفسها بنفسها، وكشفت لغز العلاقات التي تربطها بالمعطي منجب إلى جانب عدد من الأقلام والأفواه المأجورة التي تتقاضى الأموال الطائلة من الخارج، من أجل بث روح العدمية والكراهية والحقد والتيئيس في صفوف المواطنين المغاربة.

المنظمة المشبوهة، والتي يعرف الجميع أهدافها الخسيسة، أصدرت بلاغا مع المعيطي، هو في الأصل تدخل غير مقبول في القضاء المغربي، وليس مجرد بلاغ تضامني.

أول ملاحظة تسترعي الانتباه، وهي أن اسم المنظمة يؤكد أنها منظمة مهتمة بحرية الصحافيين والإعلاميين، فما دخل المنظمة في قضية المعطي، الذي لم يكن أبدا صحافيا ولم يمارس مهنة الصحافة يوما في حياته، ووظيفته معروفة وهي أستاذ جامعي لا أقل ولا أكثر.

ثم ما هو تكوين المعطي في مجال الإعلام، وما هي تجربته في مهنة المتاعب، حتى ينصب على الشباب تحت يافطة تكوينهم في ما يسمى صحافة البحث والاستقصاء.

ما نحن متأكدون منه، هو أن بلاغ هذه المنظمة هو في الحقيقة محاولة يائسة من أجل التأثير على سير المحاكمة، وهذا ما لا يمكن للجسم الإعلامي المغربي أن يقبل به، خصوصا وأن منتحل صفة الصحافي، قد تورط في جرائم مالية خطيرة معاقب عليها بقوة القانون.

خلاصة القول، فالمنظمة المشار إليها أعلاه، هي في حقيقة الأمر، عبارة عن ملحقة استخباراتية لإحدى الدول، وهذه العلاقة الاستخباراتية هي التي كانت تربط المعيطي بهذه المنظمة المشبوهة، وهي التي كانت تقوم بإرسال تحويلات مالية إلى حساب شركته المسماة “مركز ابن رشد”.

أما مسألة تكوين الشباب في ميدان صحافة الاستقصاء، فلا هدف من ورائها إلا حشد الإعلاميين الشباب وشحنهم بأفكار عدمية تجاه وطنهم، والهدف الواحد والوحيد هو الإساءة للمغرب وجميع المؤسسات الوطنية.


تعليقات الزوار
  1. @عبد الكريم بن عبد الله

    يجب محاكمته بالتجسس و بتلقي أموال من دولة أجنبية وتحريض الشباب على الاستقصاء أي التجسس ….

  2. @Chakib

    Malheureusement votre site n’est qu’un site en plus pour la désinformation. C’est une parle copie de khikhi tv et compagnie. Un peu de sérieux svp.ne prenez pas les gens pour des cons .un site sans intérêts qui publie les informations de ses maîtres.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني