العثماني: إقرار السنة الأمازيغية عيد وطني “غادي يكون” وسأوصي رئيس الحكومة المقبل بضرورة اتخاذه!!

زربي مراد

في حديثه عن المسألة الأمازيغية وإقرار رأس السنة الأمازيغية أو ما يعرف بـ”إيض يناير” عيد وطنيا وعطلة رسمية مؤدى عنها، كشف رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أن القرار سيتخذ عندما يحين الوقت المناسب.

العثماني وخلال حلوله ضيفا على برنامج خاص بثته القناة الأمازيغية، وفي سؤال عن “أسباب عدم التجاوب والاستماع لنداءات الأمازيغ بضرورة إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا”، رد قائلا: “بالعكس تماما نستمع إلى هذه الدعوات، لكن حينما سيحين الوقت المناسب سيتخذ القرار حينئذ”.

وأشار العثماني إلى أنه يساند الطرح الداعي لإقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا وعطلة مؤدى عنها، مضيفا بالقول: “حتى أنا بغيت رأس السنة الأمازيغية يكون عيد وطني، ولكن إن شاء الله غادي يكون”، على حد تعبيره.

وفي معرض جوابه حول موعد هذا القرار، رد العثماني قائلا: “لا أعلم”، ومن الصعب أن أصرح بشيء، خاصة أنني لا أعلم هل سأكون رئيسا للحكومة المقبلة أم لا، لكن سأوصي رئيس الحكومة المقبلة بضرورة إقرار رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني