أمزازي ينهي معاناة أستاذة وزوجها بإحدى القرى بمديرية خنيفرة

أيوب الهداجي

لم تمر سوى ساعات قليلة على انتشار صورة لمعاناة أستاذة وزوجها وظروف سكنهم الغير اللائق بإحدى القرى التابعة للمديرية الاقليمية خنيفرة حتى سارع أمزازي بإيفاد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية التكوين لجهة بني ملال خنيفرة السيد مصطفى السليفاني الذي حل شخصيا بعين المكان للوقوف على الامر وايجاد حل عاجل يضمن للاطر التربوية بالقرية العمل في ظروف أفضل

وفي إتصال بالاستاذ الجيلالي الاخضر المشرف على مجموعة بلغ صوتك لوزير التربية الوطنية الناطق الرسمي بإسم الحكومة والتي أصبحت جسرا تواصليا لحل مشاكل وارهاصات قضايا المنظومة التربوية قال هدفنا الاول من إنشاء المجموعة التي أتت بطلب من السيد الوزير ويطلع شخصيا على جل ماينشر فيها من قضايا الاطر التربوية والمنظومة عامة وبفضل الله وحس الوزير التواصلي تمكنا من حل عدة ملفات مطلبية ونحن بصدد حل ملفات أخرى ، وفي معرض حديثه عن قضية الاستاذة رابحة الكامل المصابة بورم سرطاني خطير أكد الاخضر أن السيد الوزير يتابع الملف شخصيا رفقة السيد مدير الاكاديمية ، داعيا لها بالشفاء العاجل

في ذات السياق وجب التذكير إلى أن سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية قد أنهى يوم أمس ثلاث سنوات بالتمام والكمال على رأس الوزارة بعد أن نال ثقة جلال الملك محمد السادس خلال 22 من يناير 2018 .


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني