مصدر موثوق: هذه حقيقة القصف العشوائي على معبر الكركارات

أفادت مصادر مطلعة، صباح اليوم الأحد، أن الوضع في الكركرات هادئ وطبيعي، وأن حركة المرور بين المغرب وموريتانيا وما بعدها إلى إفريقيا جنوب الصحراء “غير مضطربة بأي شكل من الأشكال”.

وأوضحت المصادر نفسها، أنه “بالرغم من الاستفزازات، دون تأثير ، من قبل ميليشيات البوليساريو ، فإن الوضع في الكركرات، كما في جميع أنحاء الصحراء المغربية ، هادئ وطبيعي، مشيرة إلى أن حركة المرور بين المغرب وموريتانيا وما بعدها إلى إفريقيا جنوب الصحراء غير مضطربة بأي شكل من الأشكال “.

وتنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، تم تأمين حركة المرور بالكركرات من قبل هاته القوات، وفق ا للمصادر نفسها ، مذكرة بأنه منذ شهر نونبر 2020 ، تقوم ميليشيات البوليساريو باستفزازات في رد فعل يائس على تأمين حركة المرور.

وبالموازاة مع ذلك، تقول المصادر، تحاول دعاية الجزائر-البوليساريو عبثا وبدون جدوى إظهار المنطقة بمظهر “منطقة حرب” عبر ترويج أخبار زائفة و نشر “بيانات حرب” وتقارير ومقالات يومية حول “اشتباكات وهمية


تعليقات الزوار
  1. @ولد علي

    رسالة موجهة للمسؤولين:
    بصراحة ولا أحب الغموض والكلام الغير مقنع وإخفاء الحقيقة حول ما يقع في الكركرات،
    اذن اذا اردتم تأمين معبر الكركرات فما عليكم إلا ببناء جدار أمني جديد على طول الحدود المغربية الموريتانية، وإزالة ما يسمى بالمنطقة العازلة شرق وادي الذهب، اذن تأمين منطقة وادي الذهب أولا، وبعدها لازم إتمام الجدار الأمني ليشمل ما تبقى من منطقة الساقية الحمراء وتأمينها، انه الحل الوحيد للتخلص من عصابة البوليزاريو الأرهابية وقطاع الطرق.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني