ساكنة  قرية أولاد موسى تعاني مع  البرك المائية وتطالب بتدخل المسؤولين

يشتكي سكان حي الأمل وحي النصر من الحالة المزرية التي يعرفها شارع مولاي يوسف ،ومن الحالة الكارثية التي يعيشونها جراء هذا المشكل خصوصا في فصل الشتاء.

وسط استغراب ودهشة الساكنة من الواقع المزري لطريق الرابطة بين شارع مولاي يوسف حتى تقاطع مع شارع مولاي عبد الله ، للحالة المزرية التي أصبحت عليها وهذا ما فضحته التساقطات الأخيرة …هذا ما دفع مجموعة من المواطنين للتسائل متى يتم إصلاح طريق  ،كما أن هناك علامة استفهام كبيرة أمام هذا التجاهل من طرف مسؤولي مقاطعة أحصين.

والسؤال متى تتحرك السلطات المعنية لإصلاح الطريق التي أصبحت مصدر معاناة يومي للساكنة خاص خصوصا خلال أشهر فصل الشتاء.

ويقول الفاعل الجمعوي نورالدين بلعولة  بأن الساكنة تعاني من انتشار البرك المائية والأوحال بالشارع ويعد هاذا الأخير  هو الطريق الوحيدة لمرور التلامذة وأولياء أمورهم لأكبر تجمع مدرسي بالحي فيه خمسة مؤسسات تعليمية إبتدائي ،إعدادي وثانوية، و مرور السيارات والدراجات النارية  بشكل كبير طيلة اليوم الأمر الذي يشكل معاناة لهم خاصة خلال التساقطات المطرية.

وتطالب الساكنة بتدخل الجهات المسؤولة لصيانة الطريق في أقرب وقت ووضع حد لمعاناتهم المستمرة مع هذه الطريق كانوا راجلين أو سائقين.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني