قراءة تحليلية في بلاغ الديوان الملكي: الضمانة الملكية بددت مخاوف الكثيرين وأهم ما في اللقاح مجانيته لعموم المواطنين

أصدر الديوان الملكي، مساء اليوم الأربعاء، بلاغا هاما إلى الرأي العام الوطني، يُعلن فيه، عن تفاصيل قرار هام، هو إشراف عاهل البلاد، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، حفظه الله، على الانطلاقة الرسمية لعملية التلقيح الوطنية، يوم غد الخميس 28 يناير من سنة 2021.

وقد تضمن بلاغ القصر الملكي، عدة نقاط إيجابية ومهمة، يتوجب الوقوف مليا عندها من طرف المترددين والمشككين، وهي التأكيد من طرف أعلى سلطة في البلاد، على أن اللقاح آمن، وفعال في تكوين مناعة جماعة ضد وباء “كوفيد 19″، ولا داعي لأي تخوفات، أو شك، ما دام أن العاهل الكريم، هو الضامن الأول لأمن اللقاح ونجاعته، وهو الذي سيُعطي الانطلاقة الرسمية للبدء في عملية التلقيح.

فكيف يُعقل أن يتواجد بيننا من يتخوف من اللقاح، وقائد البلاد، هو الذي يُعطي الانطلاقة الرسمية..

ومما لا شك فيه، أن مخاوف الكثيرين ستتبدد، بمجرد سماعهم لخبر الإشراف الملكي على الانطلاقة الرسمية للقاح، فالمغاربة يثقون في جلالة الملك، ويعرفون جيدا أنه يسعى دائما في سبيل أمنهم وسلامتهم وصحتهم ومستقبلهم.

النقطة المهمة التي يتوجب الانتباه إليها كذلك في بلاغ الديوان الملكي، وهي أن أهم ما في هذا الورش الصحي الكبير، هو أن اللقاح ضد “كورونا” سيكون متاحا للجميع، مغاربة ومقيمين أجانب، بشكل مجاني.

والواقع أن المجانية تم فرضها على الحكومة بقرار ملكي حاسم في الموضوع، حتى لا تبقى الفئات الهشة محرومة من اللقاح بسبب عدم قدرتها على دفع تكاليف الاستفادة منه، وهي تكاليف باهضة لا حول ولا قوة للمواطن البسيط بها وبتحمل تكاليفها، خاصة وأن ملايين الأسر المغربية مكونة من عدة أفراد، وتواجه صعوبات جمة في تلبية احتياجاتها الأساسية فما بالك بدفع مصاريف اللقاح ضد فيروس كورونا اللعين.

إن قرار صاحب الجلالة، حفظه الله، بتعميم اللقاح مجانا على المغاربة والمقيمين الأجانب، كما تمت الإشارة إلى هذا في بلاغ الديوان الملكي، سيفتح الباب على مصراعيه لتوسيع دائرة المستفيدين بمنطق الجميع رابح.

وكل هذا، بفضل ملك يحرص على سلامة وصحة شعبه، وهذا المعطى تأكد بعد أن بات المغرب أول دولة تتوصل باللقاح في القارة الإفريقية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني