C2P.. النادي الأكثر نشاطا في مواكبة الطلاب الجدد بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات

لطالما كانت لجميع فروع المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير نفس الأهداف المشتركة و الممثلة في الإدماج الجيد للطلبة ، إلا أنه و لا يختلف اثنان في كون c2p النادي الأكثر نشاطا في مواكبة الانخراط السريع للطلاب الجدد في المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بسطات، و ذلك منذ إنشائه سنة ١٩٩٦. ولا يمكن النجاح في مثل هذه المهمة إلا بوجود مختلف الأنشطة:
حيث ينظم c2p، على رأس كل موسم دراسي جديد، أسبوع التسجيل الذي يستقبل فيه اعضاء النادي الملتحقين الجدد لتسهيل تسجيلهم بالمؤسسة في ظروف سلسة لاسيما في مثل هذه الحالة الوبائية التي أعلن فيها المغرب حالة للطوارئ. حيث حرص النادي على الحفاظ على عاداته دون المساس بقرارات الدولة و مع اتخاذ جميع التدابير الوقائية اللازمة للوقاية من الإصابة بوباء العصر. كما أن من أهم الأنشطة المنظمة من طرف النادي: أسبوع الإدماج la semaine d’intégration و هو أسبوع يحتفى من خلاله بالملتحقين الجدد بالمدرسة من خلال تنظيم مختلف الأنشطة الترفيهية و الثقافية، حيث قد حرص النادي على الاستمرار في عاداته السنوية لكن دون غض البصر على الجانب الصحي للطلبة و الحفاظ على سلامتهم قد استهل أسبوع هذه السنة بمؤتمر للترحيب بالملتحقين الجدد و استقبال ضيوفا من العيار الثقيل لتقاسم الخبرات مع طلاب السلك الجامعي . نظمت أيضا خلال هذا الاسبوع ورشات خاصة بالإجابة على تساؤلات الطلبة و توضيح الأسئلة المشوشة للأدهان .لثد كان هذا الاسبوع مناسبة لتعرف الطلبة بعضهم على بعض و لم يكن أن ينجح دون العمل الدؤوب لأعضاء c2p و الذين وفقوا و نجحوا في بلوغ مبتغاهم لهذه السنة ألا و هو الحفاظ على تقليد المدرسة رغم الظروف الصحية التي يعرفها العالم. أعطى اعضاء c2p مثالا للشباب المصر على تحقيق أهدافه.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني