هل ينتظر “سعيد حيان” وقوع فاجعة.. تشققات خطيرة تهدد مدرسة ابتدائية بسلا بالانهيار على رؤوس التلاميذ والمسؤول خارج التغطية

أصبح أساتذة وأطر المدرسة الابتدائية “أحمد بوكماخ” بمدينة سلا، يعيشون هذه الأيام على أعصابهم، وذلك بسبب تشققات خطيرة، تهدد بانهيار هذه المؤسسة على رؤوس التلاميذ والأساتذة.

وأفاد مصدر من جمعية الآباء لجريدة “كواليس اليوم” الإلكترونية، أن المديرية الإقليمية توصلت بمراسلة حول هذا الموضوع منذ مدة طويلة، وحلت لجنة من المديرية، وتوصلت إلى أن الأمر يتعلق بشقوق خطيرة وأن المدرسة آيلة للسقوط.

لكن، ورغم ذلك، لا يزال الصمت هو سيد الموقف، ولم يتخذ المدير الإقليمي الجديد بعد أي إجراء إلى حد الآن، علما أن التشققات آخذة في التوسع، وبالتالي، فخطر الفاجعة بدأ يقترب أكثر فأكثر، دون أن يرق أو يشفق المسؤول الأول عن المديرية لهذا الوضع وما قد يترتب عنه.

فهل اطلع المدير الإقليمي الجديد على تقرير اللجنة حول هذه خطورة الوضع في هذه المدرسة، أم لا؟

فإذا كان قد اطلع عليه، فتلك مصيبة، وإن لم يطلع، فالمصيبة أعظم!!

وفي حال ما إذا كان “سعيد حيان” قد اطلع على التقرير، فما الذي يمنعه إلى حد الآن من اتخاذ القرار المناسب حماية لأنفس وأرواح التلاميذ والأساتذة، الذين أصبح التدريس في تلك الأقسام، بالنسبة لهم، بمثابة كابوس مرعب لهم يوميا.

فهل تنتظر المديرية الإقليمية وقوع فاجعة أليمة من أجل التحرك بعد فوات الأوان لا قدر الله؟ خصوصا وأن ما نشهده هذه الأيام من وقوع الفواجع، يتطلب الكثير من اليقظة والحزم من طرف الجهات المسؤولة.


تعليقات الزوار
  1. @الحسين

    بدينا الضرب تحت الحزام.السيد ياللع حط رجليه في المديرية بداو الجناوا.السيد المظير مشهودله بالكفاءة.والأيام ستريكم جديته ومسؤوليته.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني