في 16 فبراير.. مسيرة مليونية غير مسبوقة تطالب بتنحي العصابة الحاكمة وخُدامها عن السلطة

خرج أبناء منطقة القبايل اليوم، عن بكرة أبيهم في الجزائر، للمطالبة بتنحي السلطة الغاشمة، ورحيل عصابة العسكر وخدامها..

ففي مسيرة مليونية غير مسبوقة في تاريخ الحراك الشعبي بالجزائر، خرج أكثر من مليون شخص اليوم، مطالبين بالتغيير العصي عن التحقيق في عهد العصابة الحاكمة.

وتوافد أحرار الحراك الشعبي الجزائري من كل بقاع الجزائر للخروج في مسيرات احتجاجية مليونية.

ويعتبر تاريخ 16 فبراير مهم للشعب الجزائري و لذي يخلد الذكرى الثانية لانطلاق الحراك الشعبي الجزائري.

ورفع المحتجون شعارات للمطالبة برحيل العصابة والمطالبة بالحرية لجميع معتقلي الرأي.

وأثبتت خراطة أن الحراك السلمي مدرسة للتاريخ، تنظيم وتحضير ورقي واخوة وإنسانية وتعايش وكرم وأخلاق.

ويعتبر يوم 16 فبراير بمثابة حدث تاريخي يصنع في خراطة بإمضاء كل حر، ويذكر الجزائريين بالثورة التحريرية، حين فتح الشعب بيوته للثورة والثوار.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني