اطلاق اسم صلاح الدين الغوماري على مدرسة عمومية بمكناس

تم أمس الثلاثاء اطلاق اسم الصحافي الراحل بقناة دوزيم، صلاح الدين الغوماري، على مدرسة عمومية تابعة لمديرية التربية الوطنية بمكناس.

وخلال حفل جرى بحضور وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،  تم استحضار الخصال المهنية والانسانية الرفيعة للراحل.

وسجل الوزير أن الفقيد حظي بحب المغاربة واضطلع بدور هام في تحسيس المواطنين بضرورة التقيد بالتدابير الوقائية الصحية منذ ظهور جائحة كوفيد 19.

وقال ان اطلاق اسمه على مؤسسة تربوية ينبع من أهمية تكريس قيم المواطنة والاعتراف معتبرا أن الفقيد سيظل رمزا بالنسبة للأجيال الصاعدة وفي الذاكرة الجماعية للمغاربة.

وقام الوزير، بالمناسبة، بزيارة لمعرض يضم بورتريهات وصورا لشخصيات تابعت دراستها في المؤسسات التعليمية بمكناس ومنهم وزراء ودبلوماسيون وشخصيات ثقافية واعلامية ورياضية.

كما زار معرضا حول المعالم التاريخية للحاضرة الاسماعيلية وآخر حول التراث المادي واللامادي لمدينة زرهون.

وسلم الوزير جائزة لأحمد أمين مبطول الفائز بالجائزة الفضية خلال دورة الأولمبياد العربية للرياضيات وأخرى لأسماء كريمي التي احتلت الرتبة الثانية على المستوى العربي في مسابقة الأداء الموسيقي الفردي خلال تظاهرة نظمتها الإيسيسكو.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني