فضيحة ابتزاز المدرب “هيرفي رونار” تصل إلى المحكمة

تطرقت الصحف المغربية، في عدد يوم أمس الجمعة، إلى محاكمة شابين صورا مدربا سابقا للمنتخب في وضعية حميمية، ويتعلق الأمر بـ”هيرفي رونار”، الذي ظهر وهو يمارس العادة السرية أمام الكاميرا، قبل أن يتم تسجيل الشريط وابتزازه ماديا به.

وعقدت المحكمة الابتدائية لوادي زم ثاني جلسة لمحاكمة شابين صورا مدرب المنتخب المغربي السابق في وضع مخل بالحياء، مع ابتزازه بصور و”فيديو”، بالضغط عليه للحصول على مبالغ مالية مقابل عدم نشرها في وسائط التواصل الاجتماعي، ودرءا للفضيحة.

ومن المعلوم أن رونار يدرب في الوقت الراهن منتخب العربية السعودية، ما دفعه إلى إرسال المبلغ المتفق عليه إلى الشابين بتنسيق مع السلطات الأمنية المغربية التي اعتقلتهما.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني