تسامح جماعة سلا مع احتلال الملك العمومي يغضب الساكنة

ندد سكان بمنطقة بطانة بتقاعس جماعة سلا في فرض احترام القانون، بعد أن قام مالك أحد المقاهي ببناء مساحة تصل إلى 150 متر مربع لاستغلالها كفضاء ملحق بشارع يقود إلى محطة وقوف الترام قرب سوق الخميس القديم.

المقهى التي تقع بجوار محلات لإصلاح السيارات، تعتبر سابقة في مدينة سلا، حيث عمد مالكها إلى بناء فضاء خارجي يتجاوز مساحة المقهى التي يملكها غير عابىء بحق الساكنة في الفضاء العام.

وقد تطاول مالك المقهى على الملك بعد أن تجاوز الاستغلال المقنن إلى الاحتلال الذي يبدو عشوائيا وغير مقبول من الناحية الجمالية والضوابط المنظمة لاحتلال واستغلال الملك العام.

هذه التجاوزات التي باتت تشكل الامر الواقع، خاصة ببعض المقاهي والمطاعم بحي السلام قرب سينما النصر، وسلا الجديدة التي حطمت كل الأرقام القياسية في احتلال الملك العمومي من طرف أرباب المقاهي وأصحاب محلات الاكلات السريعة و المحلات التجارية، تتم في وقت لم يحرك فيه المجلس الجماعي ساكنا تجاه العديد من التجاوزات التي أصبحت تشكل القاعدة بعدد من البؤر السكانية بمدينة سلا، في الوقت الذي لا يحظى المواطن بأي تسامح عندما يتعلق الامر بخرق النصوص التنظيمية.

العديد من المسؤولين المنتخبين يمرون من هذا الشارع صباح مساء ويبدو أنهم غير مكترثين لهذا الخرق الذي يشكل نشازا يشوش على المنظر العام، مثلما تزكى مصلحة الرخص الاقتصادية بجماعة سلا هذه التجاوزات بعدم تحرير محاضر تتضمن المخالفات الفاضحة للقانون.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني