بفضل العناية السامية لصاحب الجلالة.. حملة تطعيم المغاربة تتواصل وسط نجاحات باهرة

نجحت المملكة في الوفاء بالتزامها منذ انطلاق تطعيم المواطنين بالجرعة الثانية من اللقاح ضد فيروس كورونا.

المرور إلى هذه المرحلة مع احترام الاجندة الصحية يحمل دلالات هامة باعثة على الثقة والاطمئنان في صفوف المواطنين.

إطلاق المرحلة الثانية بالموازاة مع استمرار المرحلة الأولى وتوسيع دائرة المستفيدين تباعا يبشر بنجاح الحملة الوطنية للتلقيح التي حققت لحد الان نتائج باهرة على مستوى التجاوب الشعبي، إضافة إلى التعبئة الحكومية لإنهاء هذا الاستحقاق الصحي في أقرب وقت ممكن، سعيا إلى تحقيق المناعة الجماعية.

وتيرة سير الحملة الوطنية للتلقيح، تشير إلى أن آلاف المواطنين عبر ربوع المملكة يستفيدون بشكل يومي من عملية التلقيح في ظروف لا يتوقف المغاربة عن امتداحها والتنويه بها، بل إن السلطات العمومية تبتكر يوميا عدة حلول للاستجابة لمختلف الطلبات وضمان تمكين الجميع من الاستفادة من الفيروس.

أجواء سير الحملة الوطنية للتلقيح تبرز بشكل جلي أهمية الاشراف الملكي على هذه الحملة والذي أعطى الكثير من ضمانات النجاح لهذه الحملة كما ساهم في التعبئة العامة التي قامت بها السلطات العمومية والصحية ومكنت من توفير كل أسباب النجاح لهذا التحدي الهام الذي تخوضه المملكة لمواجهة جائحة فيروس كورونا.

انطلاق التطعيم بالجرعة الثانية عملية بالغة الأهمية من حيث احترام هذه الاجندة التي تبقى مهمة للغاية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني