الشيخ الفيزازي يكشف حقيقة حاجب: “أنت تكفيري بامتياز وواحد من خوارج العصر”

شن الشيخ السلفي المغربي، محمد الفيزازي، هجوما شديد اللهجة، على الخائن محمد حاجب، الهارب إلى ألمانيا.

ووصف الشيخ الفيزازي، محمد حاجب، بالإرهابي، الذي كان يقاتل في باكستان، مشيرا إلى أنه واحد من خوارج هذا العصر.

واستغرب الشيخ الفيزازي، كيف تعرض للهجوم اللاذع والعدواني من طرف محمد حاجب، فقط لأنه قال “شكرا لملك البلاد” بعد العفو عنه من العقوبة السجنية.

وأوضح الشيخ الفيزازي، في شريط فيديو له، خصصه للرد على هذا الخائن، أن حاجب وصفه بالمجرم، فقط لأنه توجه بشكره إلى جلالة الملك، مضيفا في صيغة استنكارية “إذن جميع المغاربة مجرمون لأنهم يقولون عاش الملك، وكلهم يبايعون الملك محمد السادس”.

واعتبر الشيخ الفيزازي أن محمد حاجب يدعي أنه سجين سياسي، في حين أنه إرهابي سابق بباكستان، ولم يسبق له أن كان رجل سياسية، ولا علاقة له بالسياسة بل بالإرهاب.

وشدد الشيخ الفيزازي على أن محمد حاجب مجرم بالفطرة، وارتكب جريمة كبيرة في سجن سلا عندما صعد بأصدقائه واتباعه إلى سطح السجن وحرض على الاعتداء على الموظفين، بل بلغ به الأمر حد تحريض أتباعه على الانتحار.

وخلص الشيخ الفيزازي، في تصريحه، إلى أن محمد حاجب هو مجرم سياسي وليس رجل سياسة.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني