الإعلام الهولندي يهتم بنجاح حملة التلقيح ويتحدث عن تسارعها “بشكل ملحوظ” منذ تلقيح ملك البلاد

سلطت المحطة الإذاعية الهولندية العمومية “إن. بي. أو راديو 1″، الضوء على نجاح حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في المغرب، ما مكن المملكة من تبوأ مكانتها بين الدول الأكثر تقدما في هذا المجال على الصعيد العالمي.

وأوضحت وسيلة الإعلام الهولندية أن حملة التلقيح، وبعد إعطاء انطلاقتها يوم 28 يناير الماضي من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، تسارعت بشكل ملحوظ.

وحسب “إن. بي. أو راديو 1″، كما تشهد على ذلك الأرقام، يتفوق المغرب بشكل واضح على جيرانه الأوروبيين من حيث تعميم اللقاحات.

وأعطت المحطة الإذاعية الهولندية، التي تساءلت حول أسرار نجاح حملة التلقيح ضد فيروس كورونا في المغرب، الكلمة لمراسلتها في الدار البيضاء، التي أشارت إلى أنه بالموازاة مع ارتفاع عدد الأشخاص الملقحين، يواصل عدد حالات الإصابة بالعدوى انخفاضه في البلاد.

وحسب المراسلة، فإن المغرب الذي يعي أن التطعيم يشكل الوسيلة الوحيدة لتجاوز الأزمة الصحية والتغلب على الوباء، رفع هذا الرهان بفضل مقاربة استباقية.

وذكرت مراسلة المحطة الإذاعية الهولندية بأن المغرب شرع مبكرا في محادثاته مع الشركات الصيدلية وأبرم اتفاقيات مع مختبري “أسترازينيكا” و”سينوفارم” من أجل الحصول على ما يكفي من جرعات اللقاح قصد تحصين ساكنته.

وأضافت أنه بالنظر إلى التداعيات السوسيو-اقتصادية للجائحة، ضاعف المغرب من جهوده بغية التنفيذ الأمثل لحملة التلقيح الخاصة به، ومن ثم النجاح في الانتعاش الاقتصادي والعودة إلى الحياة الطبيعية.

كما تطرقت “إن. بي. أو راديو 1” لتدبير المملكة للجائحة، مسجلة أن المغرب برهن على صرامته في التعامل مع الأزمة الصحية. كما أبرزت المحطة الإذاعية الهولندية، على الخصوص، الجهود المبذولة من قبل السلطات المغربية سعيا إلى محاربة الأخبار الكاذبة وموجة المغالطات التي صاحبت ظهور الفيروس.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني