تخليدا لليوم العالمي للمرأة.. مظاهرات صاخبة لجزائريات طالبن فيها بتنحية الـ”تبون”

بدر سنوسي
تظاهرت صباح يوم الاثنين 8 مارس الجاري ، ألاف الجزائريات ، وخرجن في مسيرات صاخبة، في مجموعة من المدن الجزائرية، وخلقت احتجاجات العاصمة الجزائرية الحدث، حيث رفعت خلالها المتظاهرات شعارات تطالب بتغيير النظام السياسي، وبتنحية الرئيس غير الشرعي ال ” تبون” .
وإلى جانب الشعارات التي تطالب بتغيير النظام السياسي، رفعت المشاركات في المسيرة التي تأتي في سياق تخليد اليوم العالمي للمرأة، شعارات تدعو إلى تعديل قانون الأسرة، و اظهرت فيديوهات عبر وسائل التواصل الاجتماعي مظاهرات عارمة بالقرب من ساحة “أودان” وسط العاصمة ، تظهر فيها مجموعة من المتظاهرات وهن يرفعن مجموعة من الشعارات التي تنتقد النظام السياسي والرئيس عبد المجيد تبون، ومن بين الشعارات التي رفعتها نساء الجزائر ” عاجل: اوقفوا سراح موقوفي الرأي” و ” السلطة التأسيسية ملك للشعب” و ” حراكنا متواصل ” و عودة العصابة من جديد للنسور الجائعة تعني استمرارية الحراك الشعبي…” .
للإشارة فقد شهدت الجزائر، خلال الأسبوعين الأخيرين، خروج متظاهرين في العديد من المسيرات بما فيها مسيرات الطلبة ليوم الثلاثاء ومسيرات يوم الجمعة، بعد توقف دام مدة طويلة، بسبب انتشار وباء فيروس كورونا المستجد…وحسب وسائل اعلامية عالمية فالطريقة التي تعاملت من خلالها العصابة ، باعتمادها على سياسة القمع ، والاعتقالات التي طالت نشطاء الحراك ، من شأنه تغيير حركة الاحتجاج التي اصبحت اكثر حيوية من أي وقت مضى، و التي تؤشر على ظهور مظاهرات واسعة النطاق على مستوى البلاد مرة أخرى أيام الثلاثاء و الجمعة من كل اسبوع….والتي بإمكانها هده المرة من تحقيق الهدف المنشود امام نظام مستبد يتحكم فيه الجيش..


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني