الحكم بالسجن لـ9 سنوات على نجم الكرة البرازيلية روبينيو في قضية اغتصاب جماعي

أصدرت محكمة الاستئناف في مدينة ميلانو الإيطالية، الثلاثاء، حكما بالسجن على اللاعب البرازيلي، روبينيو، لمدة تسع سنوات، بتهمة العنف الجنسي الجماعي.

وحكم على مهاجم ريال مدريد وميلان السابق، بهذا الحكم، العام الماضي في ديسمبر، لمشاركته في اغتصاب جماعي، وقع في إيطاليا عام 2013، وأدين بارتكابه الواقعة في عام 2017.

ووفقا لبيان المحكمة، فإن لاعب منتخب “السامبا” السابق و”شركائه” عبروا عن “ازدراء للضحية التي تعرضت للإذلال الوحشي”.

وكان روبينيو وصديقه ضمن مجموعة من ستة رجال متهمين بالمشاركة في الاغتصاب الجماعي، لامرأة ألبانية تبلغ من العمر 22 عاما في ملهى ليلي في ميلانو.

ومن حق روبينيو استئناف الحكم مرة أخرى في غضون 45 يوما أمام محكمة النقض العليا، وهي أعلى محكمة استئناف في إيطاليا، وتعتبر الملاذ الأخير بالنسبة للنجم البرازيلي.

كان آخر ناد لروبينيو هو سانتوس البرازيلي، الذي فسخ عقد اللاعب البالغ 37 عاما، في ظل الضغوط التي مورست على الفريق على خلفية إدانة النجم البرازيلي.

وبدأ روبينيو مسيرته الكروية في سانتوس عام 2002، وانضم إلى ريال مدريد الإسباني عام 2005، ثم لعب مع مانشستر سيتي الإنجليزي من 2008 إلى 2010، وميلان لمدة أربع سنوات حتى عام 2014، كما لعب في الصين مع غوانغجو إيفرغراند، ومع أتلتيكو مينيرو البرازيلي، وباشاك شهير التركي.

وخاض روبينيو 100 مباراة مع منتخب بلاده سجل خلالها 28 هدفا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني