تنصيب احمد شتواني مديرا للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بجهة الشرق

احتضن مقر المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين يوم الاربعاء 17 مارس الجاري، حفل تنصيب السيد احمد شتواني مديرا للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين لجهة الشرق، بعد أن صادق المجلس الحكومي مؤخرا على مقترح تعيينه في هذا المنصب.
وهنأ السيد محمد ديب، مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، في حفل نظم بالمناسبة، احمد شتواني على الثقة التي حظي بها لشغل هذا المنصب الجديد، مشيرا إلى أن تعيين هذا الأخير يأتي في سياق وطني وجهوي موسوم بدينامية متنامية للارتقاء بمنظومة التربية والتكوين، كما أشاد السيد ديب بالمسار العلمي و المهني الحافل للمدير الجديد ، مما مكنه من اكتساب خبرات مهنية متميزة، فضلا عما يتحلى به من جدية ونكران للذات لأداء واجباته تقديرا منه للمسؤوليات الملقاة على عاتقه، داعيا إلى مواصلة التعبئة والانخراط الجماعي لتنزيل مقتضيات القانون الإطار 51.17 لمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.
كما اوضح مدير الأكاديمية في هدا الحفل الدي حضره مجموعة من الأساتذة المكونين بالمركز و اطره الادارية ، أن مسعى تطوير هذه المنظومة يشكل محور التوجهات الاستراتيجية في هذا القطاع، وذلك من خلال استكمال البنيات الإدارية للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لتضطلع بمهامها على أحسن وجه، من أجل تنزيل ناجع لمقتضيات الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030، وأحكام القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، بعد دخوله حيز التنفيذ، خاصة في الجانب المتعلق بتأهيل مهن التربية والتكوين والبحث والتدبير، وذلك باعتبار الدور المحوري الذي يلعبه المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين للرفع من المردودية الداخلية للمنظومة التربوية، من خلال أدواره الأساسية في التكوين والتأطير والبحث، وتأهيل المهن التربوية.
و خلال هدا الحفل اشاد المتدخلون، محمد ديب مدير الاكاديمية ، والعلامة مصطفى بن حمزة ، والكاتب العام محمد ركراكي ، وكدا الاستاد زين الدين بن علي باسم الأساتذة – وعضو اللجنة العلمية بالمركز- بالعمل الذي قام به السيد عبدالله بوغوتة المدير السباق للمركز، و بالكفاءة التي ابان عنها طيلة 7 سنوات راكم ، من خلالها تجربة غنية بقطاع التربية والتكوين ، فضلا عن النتائج التي تحققت خلال فترة تقلده مسؤولية إدارته، كما نوه الجميع بمساهماته في إرساء جودة التكوين في الجهة، وبدله مجهودات جبارة لمواكبة المشاريع التربوية، وتقوية موقع المركز بجعله مؤسسة تكوينية في حجم انتظارات الجهة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني