منظمة الصحة العالمية ومراجع علمية تؤكد سلامة وأمان لقاح استرازينكا الذي يعتمده المغرب

أوصت عدة مراجع علمية وطبية دولية بعدم ظهور آثار مضرة بالصحة العامة مؤكدة بسبب التطعيم بلقاح استرازينكا البريطاني.

فقد أوصت عدة دول بالاستمرار في استعماله، كما دافعت عنه بريطانيا وكندا، وخلصت دراسات علمية إلى أن الحالات المسجلة التي ظهرت عليه بعض الاعراض ليس من المؤكد أنها أعراض مباشرة للتطعيم بلقاح استرازينكا.

تقارير إعلامية غربية، رصدت بعض الحالات التي من المفترض أنها تعرضت لمضاعفات صحية مباشرة بعد التطعيم بلقاح استرازينكا، أشارت إلى أن المؤشرات العلمية لا تصلح للقياس على هذا الحالات، ما لم يصل الأمر إلى حالة عامة تلامس نسبة معتبرة من العينات التي خضعت للتطعيم بلقاح استرازينكا.

من جهتها أوصت منظمة الصحة العالمية بضرورة الاستمرار في العمل بلقاح استرازينكا الذي اقتنى منه المغرب كميات هامة، ولا زال يستعمله في الحملة الوطنية للتلقيح.

المؤشرات الوطنية تصلح بدورها لاعتماد سلامة اللقاح، خاصة و أن المغرب لقح نسبة كبيرة من السكان تجاوزت الستة ملايين شخص ما بين الجرعة والأولى والثانية، ولم يظهر لحد الان أي تداعيات مضرة بالصحة العامة على الأشخاص الذين تم تطعيمهم باللقاح، ما يعني أن الحد الأدنى من السلامة مضمون ونسبة الأمان جيدة.

وفي انتظار أبحاث علمية معمقة وتجارب أكثر دقة وفق المؤشرات العلمية، يبقى لقاح استرازينكا محط ثقة في أوساط متعددة بل وكبيرة في انتظار مستجدات اكثر صدقية وموثوقة من الناحية العلمية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني