الفنانة البحرينية حلا الترك تسجن والدتها

كواليس اليوم/صحف

حصلت الفنانة البحرينية حلا الترك على حكم قضائي بسجن والدتها لمدة عام، بعد أن اتهمتها بسرقة أموالها.

وقضت محكمة بحرينية بالحكم على منى السابر، والدة الفنانة حلا الترك، بالسجن لمدة عام، وذلك بعد أن قاضتها ابنتها بتهمة تبديد مبلغ مالي قيمته 200 ألف دينار بحريني (531 ألف دولار أمريكي تقريبا).

واتهمت الفنانة، البالغة من العمر 19 عاما، والدتها بتبديد المبلغ المالي خلال الأعوام الماضية التي كانت فيها طفلة تحت حضانة والدتها المطلقة من المنتج البحريني محمد الترك.

وتقول الأم إن ابنتها كانت تعلم بإنفاقها هذه الأموال التي اضطرت لإنفاقها لأنها لم تحصل على نفقتها الشرعية من طليقها لأكثر من عام ونصف.

وأشارت إلى أن الحكم نهائي، ولا مجال للاعتراض عليه سوى بتقديم التماس، مشيرة إلى أنها ستطلب بحكم بديل؛ لأنها لا تزال حاضنة لطفل في المدرسة، ويحتاج إلى رعايتها. وعبرت السابر عن صدمتها؛ لأنها “كانت تنتظر حكما مختلفا عما صدر”، موضحة أن سبب ذلك الحكم يعود إلى شهادة ابنتها حلا ضدها في المحكمة.

وأضافت: “كنت أتمنى من ابنتي أن تقف وقفة حق، وأقول لها شكرا حلا على الهدية التي أهديتني إياها بعيد الأم، وعندما تتزوجين وتنجبين أولادا ستعرفين قيمة الأم، أقول لك يا حلا؛ شكرا كثيرا”.

وأكدت منى عبر حسابها على إنستغرام أن الحكم نهائي ولا مجال للاعتراض عليه سوى بتقديم التماس، مشيرة إلى أنها ستطلب بحكم بديل لأنها لا تزال حاضنة لطفل في المدرسة ويحتاج إلى رعايتها.

وعبرت السابر عن صدمتها لأنها “كانت تنتظر حكماً مختلفاً عما صدر”، موضحة أن سبب ذلك الحكم يعود إلى شهادة ابنتها حلا ضدها في المحكمة.

وأثار قرار محكمة بحرينية بسجن والدة الفنانة حلا الترك، لمدة عام مع الشغل والنفاذ ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، لاسيما وأن الحكم يتزامن مع موعد عيد الأم الذي يصادف 21 مارس.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني