الصحة العالمية توجه رسالة للدول المتخوفة من “أسترازينيكا”: اعطوه لنا

كواليس اليوم/وكالات

أرسلت منظمة الصحة العالمية رسالة لأي دولة لديها مخزون من لقاح أسترازينيكا البريطاني المضاد لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 لكنها مترددة بشأن استخدامه، وقالت: أعطونا اللقاح، لدينا كثيرون ممن سيأخذونه.

واعترف الدكتور بروس ايلوارد، المستشار الخاص للمدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم جيبريسوس، بأن الصحة العالمية تلقت الكثير من التساؤلات عن لقاح أسترازينيكا وسط مخاوف مبكرة مما إذا كان مرتبطا بحالات بالغة من تجلط الدم النادر لدى بعض المرضى الذين حصلوا عليه، وفقا لما ذكرته شبكة سكاي نيوز الإخبارية.

وقال ايلوارد للصحفيين، إن الدول التي ترغب في نشر لقاح أسترازينيكا مهتمة جدا بالحصول عليه، ومن بينها دول مشاركة في برنامج كوفاكس المدعوم من الأمم المتحدة ويهدف إلى نشر اللقاحات في دول هي في أمس الحاجة إليها سواء كانت غنية أو فقيرة.

وأوضح المستشار الخاص لمدير المنظمة، أن المشكلة ليست في ضعف الطلب، على العكس تماما، مضيفا: كانت هناك أي دول لديها مخاوف أو لا تستخدم لقاحا بشكل كامل فلتجعله متاحا لـ كوفاكس لأن لدى المنظمة قائمة طويلة من الدول المهتمة جدا باستخدام اللقاح.

وأضاف ايلوارد، أن المنظمة ببساطة لا يمكنها الاكتفاء منه، موضحا أن النتائج الإيجابية للتجارب السريرية على اللقاح في الولايات المتحدة وتشيلي وبيرو منحت الصحة العالمية ثقة جديدة وطلبا على اللقاح.

وكانت شركة أسترازينيكا، أعلنت في وقت سابق، أن لقاحها يقدم حماية قوية من كورونا ويقضي على الحاجة للنقل إلى المستشفيات أو الوفاة، حتى لدى كبار السن، وذلك في آخر مرحلة من الاختبارات عليه في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة البريطانية، إن خبراءها لم يحددوا أي مخاوف بشأن سلامة اللقاح، كما لم يجدوا أي دليل على أنه يزيد خطورة الإصابة بجلطات الدم النادرة التي حدثت في بعض الحالات في أوروبا.

يذكر أن منظمة الصحة كانت أكدت قبل أيام أن فوائد لقاح أسترازينيكا، الذي تشترك جامعة أكسفورد في تطويره، أكثر من مخاطره. وأوضحت في حينه أن البيانات تؤشر إلى عدم ازدياد حوادث تجلط الدم بعد لقاح أسترازينيكا، وفق ما خلص إليه خبراؤها الجمعة، بعدما راجعوا بيانات السلامة المرتبطة باحتمال تسببه بجلطات دموية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني