الجزائر.. نقابة ممارسي الصحة العمومية تهدد بالعودة إلى الاحتجاج للتنديد بالأوضاع التي وصل إليها القطاع

عبرت النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية بالجزائر، عن استيائها إزاء تأخر صرف منح (كوفيد-19)، مهددة بالعودة إلى الاحتجاج على الصعيد الوطني، للتنديد بالأوضاع التي وصل إليها القطاع، وعدم التزام الوزارة الوصية بتنفيذ قرارات السلطات المتعلقة بكورونا.

وأوضحت النقابة، في بيان لها، اليوم الجمعة، أنه بعد الاطلاع على التقارير المقدمة من طرف رؤساء المكاتب، قرر مكتبها الوطني العودة إلى خيار الاحتجاج، الذي سيتم الإعلان عن توقيته لاحقا.

ورفعت النقابة عدة مطالب، منها صرف العلاوة الاستثنائية لمنحة (كوفيد-19) في شطريها الثالث والرابع، معربة عن استيائها إزاء إقصاء ممارسين طبيين منها، رغم تجندهم في مكافحة الوباء.

كما انتقدت النقابة عدم التزام الوزارة الوصية بتنفيذ قرارات السلطات، مطالبة بإدراج مرض (كوفيد-19)، مع ما يسببه من إرهاق نفسي وجسدي، في قائمة الأمراض المهنية.

وحمل البيان أيضا مطلب تحيين منحة الجنوب والولايات الداخلية، وتصنيف شهادة الدكتوراه في طب الأسنان والصيدلة على سلم الأجور.

وكانت النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية قد دعت وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، خلال لقاء جمع الطرفين، مطلع مارس الجاري، إلى التدخل لدى مصالح الوزارة الأولى، من أجل تسوية المستحقات المالية العالقة، ومنها الشطران الثالث والرابع من منحة (كوفيد-19)، وكذا تسوية ملفات تنتظر منذ سنوات على غرار ملف تصنيف شهادة الدكتوراه في طب الأسنان والصيدلة.

كما نددت، حسب ما جاء في بيان لها، بأساليب التضييق الممارس في كثير من الولايات والمؤسسات الصحية على حرية العمل النقابي، وتدخل الإدارة في الشأن النقابي.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني