بعد أكثر من عقدين من الزمن.. أحيزون “مول 130 مليون في الشهر” يستعد للنزول من عرش اتصالات المغرب

زربي مراد

بعدما عمر في منصبه منذ 23 سنة خلت، يستعد عبد السلام أحيزون، الرئيس المدير العام لشركة اتصالات المغرب، لمغادرة منصبه قريبا.

وكشفت مصادر مطلعة، أنه من المنتظر أن يتم تنصيب مدير جديد لخلافة احيزون، بعدما أخفق الاخير في الحفاظ على حصة الأسد التي كانت تؤول إلى “اتصالات المغرب” وتراجع حصتها في السوق بشكل مستمر منذ انتصار الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات لكل من “إينوي” و”أورانج” بشأن الخلاف حول الولوج لخدمات الهاتف الأرضي والأنترنيت (ADSL).

واستطاعت شركة “اتصالات المغرب” احتكار سوق الاتصالات في البداية قبل أن تدخل شركات منافسة ويتراجع تواجد شركة أحيزون في السوق.

ويحصل أحيزون منذ 2009 حينما كانت الشركة بمساهم فرنسي “فيفاندي” على راتب سنوي يتجاوز مليار 600 مليون سنتيم، أي براتب شهري يتجاوز 133 مليون.

هذا وسبق لبوابة فرنسية متخصصة أن نشرت تفاصيل راتب أحيزون الشهري، الذي ارتفع منذ 2009 ليقارب 200 مليون سنتيم مع ارتفاع.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني