تفاصيل لحظة الحكم على المتسولة الثرية “مولات الكات الكات” بأكادير

زربي مراد

أدانت المحكمة الابتدائية بأكادير، اليوم الخميس 29 مارس الجاري، المتسولة الثرية التي ضبطت وهي تتسول بمنطقة أورير شمال أكادير، بستة أشهر سجنا نافذا بتهمة امتهان التسول، فيما قضت ببراءتها من باقي التهم.

وتوبعت المتسولة الثرية بمقتضى الفصل 326 من القانون الجنائي الذي ينص على أنه “يعاقب من شهر إلى ستة أشهر حبسا، كل من كانت لديه وسائل العيش أو كان بوسعه الحصول على عمل لكنه تعود على ممارسة التسول بطريقة اعتيادية”.

وكانت السلطات المحلية بمنطقة أورير، التي تبعد عن مدينة أكادير شمالا ب12 كيلومتر، تمكنت من توقيف سيدة “ميسورة الحال” تمتهن التسول.

وجاء توقيف المعنية بعد توصل عناصر من السلطة المحلية بأورير بإخبارية تفيد وجود مواطنة ثرية في عقدها الرابع تمتهن التسول بإحدى الأماكن بالقرب من المقاهي الشهيرة على الطريق الرئيسية بأورير، حيث تعمد إلى ركن سيارتها بعيدا عن الأنظار لإبعاد الشبهات عنها وتغير ملابسها الراقية بجلباب رث لاستمالة قلوب و عطف المواطنين للحصول على بعض المال منهم.

وكشفت الأبحاث الأولية بأن المعنية سيدة ميسورة الحالة، وتمتهن التسول، حيث تبين بأنها تمتلك سيارة من النوع الرفيع ذات الدفع الرباعي من نوع “أودي q7″، والتي يفوق ثمنها 80 مليون سنتيم، بالإضافة إلى منزل في ملكيتها، كما أسفرت التحقيقات أيضا عن كون المشتبه بها تتوفر على منزل في ملكيتها.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني