شوهة… خلاف بين أستاذتين بسلا يتطور إلى حفلة للسب بعبارات جنسية أمام التلاميذ

اشتكت أم تلميذة تدرس بثانوية المقاومة الاعدادية بسلا من واقعة الخصومة التي نشبت بين أستاذتين قبل أيام، والتي نزلت إلى مستوى لصوص الأسواق الشعبية بسبب العبارات السوقية والمنحطة التي تلفظت بها الأستاذتين دون استثناء في غياب رئيس المؤسسة والطاقم الاداري.

وقد خلفت هذه الواقعة التي تعتبر سابقة استنكار الجميع، بعد تلفظ الأستاذتين بعبارات ذات إيحاءات جنسية، لا سيما أن سبب الخلاف يتعلق بأحقية استعمال قاعة من طرف الأستاذتين.


تعليقات الزوار
  1. @مصطفى

    يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبإ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين .صدق الله العظيم
    الخبر عار تماما من الصحة والسؤال المطروح من له مصلحة في تشويه سمعة المؤسسة
    بمجرد ما قرأت الخبر حتى اتصلت مباشرة بالسيدة المديرة المقتدرة الناجحة في عملها والتي برهنت من خلال هذه المدة القصيرة التي تسلمت فيها المهام أ نها الشخص المناسب في المكان المناسب .لقد سهرت على ضمان حسن سير الدراسة والنظام بالمؤسسة ووفرت شروط الصحة والسلامة للأشخاص والممتلكات ووسائل العمل الضرورية وتدبر برنامج العمل السنوي بحكمة عالية ,وباختصار شديد تهيىء الظروف المناسبة لجميع الأطر كي يعملوا بارتياح لإنجاح العملية التعليمية التعلمية ؟
    عندما سألتها عن الخبر المنشور أجابت بأن الخبر مزيف والصورة كذلك واستغربت لعدم تحري جريدة كواليس التي تكن لها احتراماكبيرا كيف لم تتبين قبل نشر الخبر .وأكدت انه كان نقاش عادي بين أستاذتين حول استعمال قاعة للدعم وهذه ظاهرة صحية نتمنى أن تعمم في جميع المؤسسات فالطاقم التربوي بإعدادية المقاومة جازاهم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتهم منكبون ومنهمكون في زيادة حصص الدعم وهذا ليس غريبا على مؤسستهم التي تحتل دائما المراتب الأوى على صعيد المديرية .

  2. @Awal

    ماهدا الكذب والتلفيق والزور. ما حدث مجرد خلاف عادي بين استاذي حول من لها الحق في استعمال القاعة لإنجاز حصة الدعم لفائدة التلاميذ المتعثرين .عوض ان تتحدثوا على المجهودات التي يقوم بها الطاقم الإداري والتربوي من أجل إنجاز حصص الدعم ،تتحدثون عن أمور تافهة لا ترقى لمستوى جريدتكم ؟ .متى أصبحت كواليس اليوم من الجرائد الصفراء التى تنشر التفاهات و…

  3. @زهراء

    مؤسسة محترمة وجميع اطرهاذووا مستوى عال

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني