بعد فشل تحركاته الدبلوماسية.. وزير الخارجية الجزائري يخفض سقف مطالبه ويستجدي المغرب للتفاوض مع بوليساريو

زربي مراد

بعد قيامه مؤخرا، بتحركات دبلوماسية عديدة في عدة دول، فشل خلالها في إقناع زعمائها بتبني وجهة نظر النظام الجزائري بشأن نزاع الصحراء، خفض وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، سقف مطالبه واكتفى بالمطالبة بمفاوضات مباشرة وجدية على حد وصفه، وبتعيين مبعوث أممي جديد إلى الصحراء.

واعتبر بوقادوم في تصريح صحفي، أمس السبت، أن “المبعوث الشخصي لا يكفي، ويجب أن يكون هناك مسار (…)، وسنواصل القول بضرورة اجراء مفاوضات مباشرة و جدية بين طرفي النزاع إلا وهما المغرب و جبهة البوليساريو”.

وأضاف الوزير الجزائري قائلا: “نطالب منذ سنتين تقريبا بتعيين مبعوث جديد للصحراء الغربية”، مشيرا إلى أن عشرة مرشحين مقترحين لتولي هذا المنصب الشاغر منذ 2019 قد تم رفضهم جميعا من قبل أحد طرفي النزاع.


تعليقات الزوار
  1. @احمد

    بوقادوم تحت ضغط الحراك والازمات الاقتصادية الخانقة وظهور المجاعة والعطش ونضوب السيولة حتى أن الموظفين يقفون في طوابير للحصول فقط على اقل نصيب من رواتبهم لا تكفيهم حتى
    لأداء فواتر للناء والكهرباء انها نهاية الجنرالات بعد انتشار فضائح اغتصاب معتقلي الحراك في أقسام الشرطة كما حصل مع القاصر سعيد امس

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني