قاضي التحقيق المكلف بالإرهاب يستمع لأخطر خلية داعشية

سلا – محمد الشرقاوي

لاحظ المرتفقون صباح اليوم الاثنين حركة عادية أمام المحكمة بسلا. حراسة مشددة وتعزيزات أمنية زائدة. تبين في النهاية أن قاضي التحقيق المكلف بالإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا استمع لأعضاء أخطر خلية تابعة لداعش تم تفكيكها أخيرا بوجدة. وكانت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، قاموا اليوم بتقديم أربعة عناصر من الخلية المذكورة أمام الوكيل العام للملك بمحكمة الاشتئناف بالرباط، الذي عر ضهم بدوره على قاضي التحقيق.
العناصر المتورطة في الخلية، تم توقيفهم بوجدة في عمليات متوازية للمكتب المركزي من خلال معلومات دقيقة قدمتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وتم تقديمهم بتهم تتعلق بتكوين شبكة إجرامية لأغراض القيام بأعمال إرهابية والدعاية لمخططات إرهابية وتمويل الإرهاب.
ويذكر أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية، كان قد تمكن يوم 25 مارس الماضي، من تفكيك خلية إرهابية تابعة لتنظيم داعش الإرهابي، وتتراوح أعمار المتهمين بين 24 و28 سنة، وقد بايعوا زعيم التنظيم الإرهابي.
وكان بلاغ في الموضوع قال إنه “تم ضبط أعضاء هذه الخلية الإرهابية عبر عمليات أمنية متزامنة في أربعة أحياء سكنية مختلفة بمدينة وجدة، اضطرت خلالها عناصر القوة الخاصة التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني إلى إطلاق عبوات صوتية لتحييد الخطر الصادر عن المشتبه فيه الرئيس”.
و تمت ملاحقة المشتبه فيه الثاني وتوقيفه بأسطح المنازل المجاورة، خلال محاولته الفرار في ظروف من شأنها تعريض نفسه وسلامة الغير للخطر.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني