رغم التحذيرات.. أنصار الوداد يحتشدون بأعداد غفيرة ومغاربة للعثماني: الصلاة بالتباعد والاحتجاج بالتقارب!!

زربي مراد

بالرغم من التحذيرات المتكررة من اجتياح موجة ثالثة لفيروس كورونا، والتشديد على ضرورة الالتزام بالبروتوكول الصحي، ضرب أنصار فريق الوداد البيضاوي موعدا للتجمع بأعداد غفيرة، أمس الأحد، بساحة مسجد الحسن الثاني وشاطئ النحلة بعين السبع بالدار البيضاء.
و جرى تداول مقطه فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي أظهر توافد “الوينرز”، الفصيل المشجع للوداد الرياضي، بأعداد كبيرة، في خرق تام للتدابير الصحية المعمول بها.
والمثير بحسب ما وثقه الفيديو ذاته، أن رجال الأمن اكتفوا بمتابعة الوضع وتأمين المكان، ولم يقوموا بأي رد فعل من شأنه أن يثير حفيظة المتجمهرين.
و أثارت مشاهد الجماهير الودادية استياء المغاربة على منصات التواصل الاجتماعي، حيث استغربوا السماح بهكذا سلوكات في غياب تام لكل الاحترازات.
و قارنوا بين إغلاق المساجد وإلزامية الصلاة بالتباعد، وبين الغياب التام لكل الاحترازات في الاحتفالات والاحتجاجات بالتقارب، معتبرين أن ذلك لا يستند على منطق ويخالف المعقول.
و أوضحوا أن المصلين أكثر الناس التزاما بالتدابير الصحية المنصوص عليها من طرف الجهات المختصة، مطالبين بفتح باقي المساجد المغلقة وتمكين المغاربة من إقامة صلاة التراویح.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني