أم تكتشف خلال حفل زفاف ابنها أن زوجته المستقبلية هي ابنتها المفقودة منذ 20 عاما!

كواليس ليوم/ وكالات

اكتشفت امرأة في حفل زفاف ابنها في الصين، أن زوجته المستقبلية كانت في الواقع ابنتها المفقودة منذ زمن طويل.

وبحسبما ورد، تمكنت المرأة من التعرف على ابنتها، التي انفصلت عنها منذ سنوات عديدة، وذلك بواسطة وحمة على يدها في يوم الحفل.

وخلال الحدث، الذي أقيم في 31 مارس في مدينة سوتشو الصينية، لاحظت والدة العريس على يد خطيبته وحمة تشبه تماما تلك التي كانت لدى ابنتها، التي فقدت عندما كانت صغيرة ولم تعد أبدا مرة أخرى. وانقطعت أخبارها منذ ذلك الوقت.

متحمسة ومليئة بالشكوك، اقتربت “الحماة” من والدي العروس لمعرفة ما إذا كانت الشابة قد تم تبنيها. وصدم السؤال الزوجين، لأن هذا كان سرا محتفظين به لسنوات في العائلة. وتبين أن ابنتهم وقع تبنيها بالفعل منذ حوالي 20 عاما، عندما عثروا عليها بالقرب من الطريق.

وعند اكتشاف ذلك، لم تستطع العروس احتواء دموعها وأكدت أن لقاء والدتها البيولوجية كان حدثا “أسعد” من الخطوبة نفسها.

وشوهدت العروس ووالدتها البيولوجية تبكيان وتحتضنان بعضهما البعض خلال اللقاء المفاجئ، كما ذكرت صحيفة “تايمز نيوز ناو”.

ويشار إلى أنه وقع اتمام مراسم حفل الزفاف بعد أن أكدت الأم أنها تبنت ابنها وأنها فعلت ذلك بعد أن فقدت الأمل في العثور على ابنتها البيولوجية، ما يعني أن لا تربط الزوجين أي علاقة قرابة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني