مواطن بدوار لكدادرة يشتكي التعسف ويطالب الوالي والعامل بالإنصاف

اشتكى أحد المواطنين بدوار الكدادرة من التغاضي عن البناء العشوائي المحدث بجنان مملوك له ولإخوته، وكان إلى وقت قريب يضم عشرات أشجار الزيتون تم اقتلاع 8 منها.

كما اشتكى المواطن ( م . ب) من تعسف وشطط من يتواطؤ مع شقيقه في عملية اقتلاع أشجار الزيتون، وتحويلها إلى سكن على مساحة 400 متر، رغم الشكايات العديدة التي وجهت له، والتي كانت تهدف إلى عدم تغيير المعالم الفلاحية لأراض مملوكة على الشياع بين الورثة، بينما انحاز لأحد الأشقاء بدليل عدم تدخله لوقف البناء العشوائي.

المشتكي وهو من قدماء العسكريين والمحاربين، استغرب عدم التفاعل مع حقوقه المشروعة، بل وصل التواطؤ حد إهانة وسب هذا المواطن بعبارات قدحية مهينة صدرت عن المسؤول المشتكى به، وفق ما أفاد المتضرر في اتصال هاتفي بموقع “كواليس اليوم”.

ويطالب المتضرر من والي الجهة وعامل الإقليم، إفادة لجنة للتحقيق في موضوع اقتلاع اشجار الزيتون، وتعويضها ببناء مخصص للسكن خارج الضوابط القانونية، مع ما ينطوي عليه ذلك من التعدي على ملك الغير، وترتيب الجزاءات اللازمة.

كما يشتكي المواطنون حسب ذات المتضرر، من تنامي الممارسات الماسة بالقانون، خاصة البناء العشوائي، بسبب التقصير والتقاعس في فرض احترام القانون، ومحاباة بعض ذوي النفوذ.

وقد اطلع موقع “كواليس اليوم” على عدد من الشكايات التي أرسلها المواطن المتضرر إلى السلطات العمومية ضمنها مديرية الجماعات المحلية، وعامل إقليم سيدي قاسم، وباشا مدينة جرف الملحة، دون أي تحرك لإنصافه، كما اطلع الموقع على نسخة من استدعاء باشا جرف الملحة للمشتكي الذي يطالب بوضع حد لخرق القانون في أقرب وقت وحماية حقوقه الشخصية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني