فضيحة ريع تربوي بمديرية سلا تسائل الوزارة الوصية

علم موقع “كواليس اليوم” من مصادر نقابية، بنبأ خرق المذكرة المرجعية المنظمة لتعيين وتكليف الأساتذة للعمل بمراكز التفتح الفني.

وحسب المصدر، فإن مديرية سلا، أشرت على تكليف أستاذتين لمادة الفرنسية للعمل بمركز التفتح الفني الجاحظ، دون احترام المساطر المنظمة لهذه العملية.

أخطر ما في الموضوع حسب مصدر “كواليس اليوم” هو تمتيع أستاذة وزوجها بالعمل في المركز الذي بات أحد أوجه الريع التربوي، علما ان المذكرة نصت على تكليف أساتذة اللغة الانجليزية والموسيقى والتربية التشكيلية والمواد غير المعممة والتي ليس من بينها اللغة الفرنسية.

كما أشارت مصادر “كواليس اليوم” إلى أن تمرير هذه الفضيحة، فرض على مصلحة الموارد البشرية تأطيرها بغطاء نقابي، لكن هذا لا ينفي عن العملية طابع الخرق القانوني، علما أن الاصل في العملية باطل، مما يفرض على المدير الإقليمي الجديد الانتباه إلى هذه الاجتهادات التي لا تصلح أساسا لخرق القانون.

وتطرح التكليفات التي أشر عليها المدير الاقليمي الجديد، عدة أسئلة كون المكلفين ليسوا أساتذة فائضين، كما ان الاساتذة المكلفين كانوا يتوفرون على حصص عمل رسمية، ومن شأن تكليفهم في هذا التوقيت من السنة إرباك للسير الدراسي وللعملية التربوية خاصة و أنهم يشرفون على تدريس اقسام إشهادية على بعد أشهر من الامتحان الوطني للباكالوريا، وهو ما يطرح علامات استفهام خطيرة حول مدى استحضار مدبري الشأن التربوي بمديرية سلا للمصلحة الفضلى للتلاميذ.

كما يتساءل البعض عن سر اختيار هذا التوقيت الذي ينشغل فيه الجميع بالاضطرابات التي يعرفها الحقل التربوي بسبب احتجاجات أكثر من فئة مهنية، وعلاقة ذلك بالتغطية على قضايا مماثلة، واستمرار صفقات التوافق النقابي على كعكة الامتيازات المحلية.

ويعتبر الرافضون لهذه العملية، أن عدم إصلاح هذا الخرق والتراجع عنه، يكرس ضرب تكافؤ الفرص بالمديرية الاقليمية لسلا، ويزكي الاختلالات المستمرة منذ سنوات بسبب تغاضي الوزارة، وعدم ترتيب الجزاءات المرتبطة بخلاصات تقارير التفتيش التي أنجزتها المفتشية العامة للوزارة والتي لا زالت حبيسة الرفوف.


تعليقات الزوار
  1. @عبد الكريم

    هذه وشاية كاذبة صادرة من أشخاص يخندقون أنفسهم ضمن زمرة المناضلين. لكن شتان بينهم و بين أخلاق المناضلين الشرفاء. معروف عنكم الطعن من الخلف و…. أشياء أخرى لا داعي لذكرها هنا.

شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني