رغم تعهد “تبون” بتوفير جميع المواد باتصال واحد.. الجزائريون في طوابير للحصول على الحليب

زربي مراد

تعيش الجزائر أزمة حقيقية على على مستوى التموين الغذائي، وازدادت استفحالا بحلول شهر رمضان، حيث تحولت طوابير الجزائريين للحصول على المواد الأولية إلى ما يشبه ساحة حرب.

وبعد تداول مقطع فيديو وثق لشجار كبير بأحد المراكز التجارية حول قنينة زيت المائدة خلال اليوم الاول من رمضان، عادت أزمة الحليب أزمة لتلقي بظلالها من جديد على الجارة الشرقية، وهو ما وثقته صور جرى تداولها على نطاق واسع تظهر طوابير طويلة لمواطنين جزائريين للحصول على هذه المادة الحيوية.

وكان الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أكد أن الدولة تتوفر على احتياطي 3 أشهر، وأنها قادرة على استيراد جميع المواد في أقل من 48 ساعة عبر السفن، وباتصال واحد، ما اثار تساؤل الجزائريين عن وعوده، مطالبينه بتنفيذه على الفور.

من جانبه، خرج المدير العام للديوان المهني للحليب ومشتقاته، خالد سوالمية، بتصريح غريب لتبرير أزمة الحليب وتفسير وجود طوابير، بوجود استهلاك مفرط للحليب من قبل العائلات الجزائرية.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني