وزيرة الخارجية الإسبانية: قبلنا بدخول غالي لدواعي إنسانية ولا نتدخل في عمل القضاء الإسباني وحر في قراراته

زربي مراد

جددت وزيرة الشؤون الخارجية الإسبانية، أرانشا غونزاليس لايا، التأكيد على أن دخول زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، لإسبانيا لتلقي العلاج بمستشفى لوغرونيو، كان لدواعي إنسانية بحتة.

وقالت لايا في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، “نتفهم غضب المغرب و استقبال إبراهيم غالي تغلب عليه الطابع الإنساني ويشكل ضرورة في بعض الأحيان”.

وأضافت الوزيرة الإسبانية قائلة:” لا نتدخل في عمل القضاء الإسباني الذي يبقى حرا في اتخاذ قراراته”.

وأكدت أن “العلاقات بين إسبانيا والمغرب كانت ولا زالت مبنية على الإحترام والتعاون المتبادل في عدد من القضايا الإقليمية والإقتصادية والأمنية”.

وأشارت إلى أن المغرب بات يشكل دورا رياديا بمنطقة شمال إفريقيا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني