سي بن بطوش!!!

( بقلم عبدالحميد عساسي – المغرب )

هو في أول الأمر كان هناك تنسيق بين السلطات الجزائرية ونظيراتها الإسبانية حول نقل زعيم البوليساريو ابراهيم غالي لاسبانيا قصد العلاج من مضاعفات كورورنا، كما ان الرجل كان وما يزال يعاني من مشاكل صحية على مستوى جهازه الهضمي ( قصور في الكبد و قرحة في المعدة .).

لكن الإسبان اقترحوا على جنرالات الجزائر وتفاديا للإحراج ومراعاة لعلاقتهم ومصالحهم مع المغرب ،اقترحوا عليهم ان يكون دخول ابراهيم غالي بشكل سري تحت اسم غير اسمه المعروف به ،فاختارت له المخابرات الجزائرية من الأسماء هذا الاسم : ” محمد بن بطوش ” .

كان بالإمكان أن تسير الامور بشكل اعتيادي وسري للغاية دون ان يفتضح الأمر ،و ان يدخل كبير الانفصاليين ابراهيم غالي باسمه الجديد و المزور الديار الإسبانية وان يعود بعد أيام لمخيمات تنيدوف إما جيفة هامدة في تابوت خشبي لتطمر بمقبرة بير لحلو ،و إما جسدا واهنا به رمق من الحياة ينتظر قضاء نحبه.

ان تقوم دولة ما بهذا التزوير فهو أمر في غاية الخطورة لانه يجعل هذه الدولة بقيمتها وقامتها تفقد مصداقيتها امام المنتظم الدولي، خاصة ان كان نظام هذه الدولة يدعي الوضوح والشفافية في تعامله مع دعم حركات التحرر في العالم ،و يتشدق بان الجزاءر مرجعية للثورة !!؟؟…

لكن السؤال المطروح؟؟!! من كان وراء فضح ما قامت به السلطات الجزاءىية من تزوير طال هوية زعيم البوليساريو ، وبتنسيق مع الاسبان ؟؟ .

من كان وراء كشف حقيقة سي بن بطوش او بن بعطوش ؟؟ و هو اسم تحمله عدة عواءل جزاءرية في ولاية باتنة شرق الجزائر…؟؟!

هل هي المخابرات المغربية هي من كشف ذلك عبر شبكة تابعة لها بالجزائر ؟؟!! وهي من قامت بنقل المعلومة عبر منظمة حقوقية الى كبير قضاة المحكمة الخامسة بمدريد الذي سبق له أن أصدر مذكرة للقبض على ابراهيم غالي في حال دخوله الأراضي الإسبانية على خلفية جراءم الاغتصاب والتعديب و الاتجار بالبشر , ، وفور تلقيه المعلومة امر رءيس المحكمة بفتح تحقيق عاجل في الموضوع ؟؟ هل كانت المخابرات المغربية هي من كشفت هذا الامر ؟؟ام ان السلطات الإسبانية هي من قامت بتسريب الخبر عن عمد !!؟؟…..

ما يقلق جنرالات الجزائر اليوم هو ان المخابرات المغربية جد نشطة ليس بالجزائر فقط بل عبر شريط طويل شبه داءري يمتد من نواكشوط ودكار غربا، ويمر عبر مالي و النيجر والتشاد حيث ينشط تنظيم القاعدة الذي له علاقات مشبوهة مع جنرالات الجزائر وتنظيم البوليساريو، وهذا الشريط يلتف شمالا نحو غرب ليبيا و تونس ويمر عبر جبل الشعانبي لينتهي به المطاف بالجزاءر حيث قام النظام بنقل زعيم البوليساريو نحو بلاد الصبنيول تحت اسم مزور وهو سي محمد بن بعطوش …

سير عالله ….


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني