اتهامات لرئيس جماعة محسوب على “البام” باستغلال سيارة إسعاف الجماعة في نقل العمال إلى ضيعته

زربي مراد

كشف المحامي محمد الغلوسي، رئيس الجمعية مغربية لحماية المال العام، أن “الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس تباشر تحقيقا بشأن مجموعة من الخروقات التدبيرية والمالية، بطلها رئيس جماعة سيدي موسى لمهاية عمالة وجدة أنجاد، وذلك تحت إشراف الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بذات المدينة.

وقال الغلوسي، في تدوينة على حسابه الشخصي في مواقع التواصل الاجتماعي، أن “ستة أعضاء مستشارين من مجلس جماعة سيدي موسى لمهاية عمالة وجدة، وجهوا شكاية إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في فاس، بشأن استغلال رئيس المجلس سيارة الإسعاف لنقل العمال، الذين يشتغلون في ضيعته، فضلا عن تشغيله عمالا عرضيين بضيعته، وأداء أجورهم من ميزانية الجماعة”.

وأضاف الغلوسي قائلا:”نتمنى أن تنهي الأبحاث وتحيل القضية على الوكيل العام للملك، لإتخاذ القرار المناسب في إطار ربط المسوؤلية بالمحاسبة”.

وتابع الغلوسي يقول:”الوقائع الواردة بالشكاية إذا ثبتت صحتها فإنها تنم عن إستهتار واضح بالمسوؤلية وتشكل إخلالا جسيما بالقانون وأخلاقيات المرفق العمومي ويناسب ذلك متابعة كل من تورط بشكل مباشر أوغير مباشر في هذه الوقائع قطعا لدابر الفساد والإفلات من العقاب”.

وأشار الغلوسي إلى أن 8 أعضاء من المجلس المذكور، قدموا استقالاتهم منه، ما يستوجب حسب المادة 74 من القانون التنظيمي، المنظم للجماعات المحلية حل مجلس الجماعة، وتعيين لجنة خاصة لتسيير الأمور الجارية، بينما لايزال رئيس المجلس المحسوب رئيسه على حزب الأصالة والمعاصرة، حسب تصريحاتهم، يزاول مهامه كرئيس للجماعة ضد القانون.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني