في أول تعليق له على فضيحة استقبال زعيم البوليساريو.. البرلمان الأوروبي يجلد مدريد: السماح بدخول مجرم يتنافى مع قيم أوروبا

زربي مراد

في أول ردود الفعل المنددة والرافضة داخل البرلمان الأوروبي لاستقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، انتقد عضو البرلمان الأوروبي، أتيلا آرا كوفاكس، موقف مدريد المتمثل في استقبال مجرم مبحوث عنه لارتكاب جرائم حرب وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

النائب البرلماني الأوروبي وفي حسابه على “التويتر” تساءل قائلا:”بصفتي مواطنا أوروبيا، أتساءل كيف يمكن للحكومة الإسبانية أن تسمح لمجرم سيء السمعة (ب. غالي، بوليساريو) بدخول أوروبا ؟”.

واعتبر عضو البرلمان الأوروبي، أن التعاون بين البوليساريو والجزائر وإسبانيا في هذه القضية “غير مقبول من الناحية الأمنية”، و”يتعارض مع القيم الأوروبية”.

و لازالت فضيحة استقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، المطلوب للعدالة بهوية مزورة، بالتنسيق مع الجزائر، تثير ردود أفعال دولية غاضبة وسط تعالي الأصوات المطالبة باعتقاله وتقديمه للمحاكمة.

و يواجه زعيم الانفصاليين تهما تتعلق بارتكاب جرائم ضد الإنسانية، الإبادة الجماعية، التعذيب، الاختفاء القسري والاغتصاب.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني