نايضة في البوليساريو.. تحسبا لرحيله قيادات الجبهة الانفصالية تتصارع على كرسي إبراهيم غالي

 

زربي مراد

تعيش جبهة البوليساريو الانفصالية صراعا محتدما بين قادتها سعيا لخلافة زعيمها إبراهيم غالي، بعد مرضه ونقله للعلاج إلى إسبانيا، بجواز جزائري مزور.

و بحسب ما أفاد به منتدى “فورساتين” من قلب مخيمات تندوف، استنادا إلى أكثر من مصدر خاص من المقربين من قيادات الجبهة الانفصالية، فقد اشتد الصراع بين صقور الجبهة تحسبا لرحيل مرتقب لإبراهيم غالي، خاصة بعد تواجده المفاجئ في إسبانيا للتداوي من مرضه العضال.

و ذكر المنتدى الحقوقي، أن هذه الحرب الخفية بدت ملامحها تظهر بعد تعدد الخرجات المتكررة و غير المببرة لوجوه كثيرة، منها خرجات البشير الكديديب، وممثلي الجبهة بأوروبا و إسبانيا و الأمم المتحدة، وتسارع ازلام بعض القيادات في الخروج لتلميع صورة قيادات على حساب آخرى.

وأوضح المنتدى ذاته، أن كل قادة عصابة الرابوني يسعون إلى خلق تكتلات قبلية وتحالفات، تراعي المصلحة الشخصية أولا، وبقاء المجموعة في السلطة حسب قوة كل طرف.

واعتبر منتدى “فورساتين”، أن الغاية من كثرة الخرجات، هي أن يصبح وجها مألوفا لدى المحتجزين في المخيمات، طمعا في كسب قاعدة شعبية تؤهله للدفاع عن حظه في أفق تعديل مرتقب في صفوف القيادة.

 


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني