برلماني “بيجيدي” يصف شباب شفشاون بالمدمنين والكسالى وأزيد من عشرين جمعية تنتفض ضده

زربي مراد

استنكرت أزيد من عشرين جمعية بإقليم شفشاون، تصريح البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، عبد اللطيف بنيعقوب، داخل البرلمان، والذي قال فيه إن “تراجع المستوى العلمي للتلاميذ الذين ينحدرون من إقليم شفشاون سببه الإدمان على المخدرات”.

واعتبرت الجمعيات الممثلة لشرائح السكان بإقليم شفشاون في بلاغ لها، ما جاء به بنيعقوب “خطابا لا منطقي وبعيد عن الحقيقة”، مشددة على ضرورة تقديمه اعتذارا رسميا للساكنة.

واتهمت الجمعيات ذاتها، بنيعقوب بـ”التهجم على إقليم أبناؤه يحملون مشعل الريادة أين ما حلوا وارتحلوا ويشهد لهم الجميع بالأخلاق العالية والكفاءة المميزة”.

وأشار بلاغ الجمعيات، إلى أن “إقليم شفشاون كان وما زال منارة العلم والفقه وتخرج منه فقهاء معتدلين، ونخب يشهد لها الجميع بالكفاءة الوطنية، وأنبتت تربته أطر عليا تبوؤوا مناصب مهمة في الدولة والقطاع الخاص”.

وتساءل البلاغ عما “قدمه رئيس حكومة “البيجدي” الذي تقلد مقاليد الحكم لعشر سنوات، لشباب وساكنة الإقليم من فرص للتنمية، وكذا البدائل الواقعية التي قدمها للزراعة الموجودة بالإقليم”.

وكان عبد اللطيف بنيعقوب، عضو فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، قد أثار جدلا كبيرا عندما أدلى بتصريح وصف من خلاله شباب منطقة شفشاون بـ”المدمنين على المخدرات الذين لا يرجى منهم أي خير، والفاشلين في دراستهم”.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني