بسبب كثرة الإضرابات.. نظام العسكر في حالة رعب

كواليس اليوم/وكالات

لم يجد نظام العسكر وخوفا من خروج الأمور عن السيطرة وأمام شدة المسيرات التي تتجدد كل يوم جمعة وثلاثاء، سوى الرضوخ للأمر الواقع، وحث الحكومة اليوم الأحد على ضرورة بدء “حوار” مع الشركاء الاجتماعيين لتهدئة التوتر المتصاعد جراء تدهور ظروف العيش.

وتشهد الجزائر إضرابات ومعدل بطالة عاليا (15 بالمئة) وفقرا متزايدا وارتفاعا في الأسعار، ما يضفي بعدا اجتماعيا للأزمة الاقتصادية العميقة الناجمة عن تراجع أسعار المحروقات والمأزق السياسي المتواصل منذ بدء الحراك الاحتجاجي قبل عامين.

وأمر تبون خلال اجتماع مجلس الوزراء ب”فتح الحوار مع مختلف الشركاء الاجتماعيين… بهدف تحسين الأوضاع المهنية والاجتماعية لمنتسبي” قطاعي التعليم والصحة.

وتزامنا مع الاجتماع، تظاهر الأحد عناصر من الحماية المدنية بأزيائهم المهنية انطلاقا من موقع غير بعيد عن مقر رئاسة الجمهورية وصولا إلى مبنى إدارتهم العامة. ونادى المتظاهرون بتلبية مطالبهم المهنية المادية والإفراج عن زميل لهم أوقف في وقت سابق من اليوم لأسباب لم تعلن. وفرقت الشرطة التظاهرة بعنف.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني