هل سيثبت القضاء الإسباني استقلاليته بعد إرجاء قاضي التحقيق لجلسة الاستماع لزعيم البوليساريو؟

زربي مراد

كشفت وسائل إعلام إسبانية، أن المستشار “سانتياغو بيدراز”، القاضي بالمحكمة الوطنية الإسبانية، أرجأ جلسة التحقيق مع إبراهيم غالي، زعيم جبهة بوليساريو الانفصالية إلى يوم الجمعة المقبل 07 ماي 2021.
و بحسب ذات المصادر، فقد أمر القاضي “بيدراز” السلطات المعنية بالتحقق مما إذا كان الشخص المحدد بهذا الاسم هو بالفعل زعيم ما يسمى “البوليساريو”، مشيرة إلى أنه إذا كان الأمر كذلك، فسيتم استدعاؤه للاستماع لشهادته يوم الجمعة المقبل، باعتباره مطلوبا للتحقيق في ارتكاب جرائم الاعتقال غير القانوني والتعذيب، بعد الشكوى التي قدمها المدون فاضل بريكة.
و وفق ما أكدته المصادر نفسها، فإن قاضي المحكمة المركزية رقم 5، لم يرفض من حيث المبدأ، استجواب ابراهيم غالي، كما ذكرت وسائل الإعلام التابعة للجزائر وللجمهورية الوهمية، ولكن قبل الشروع في استدعائه، تقول الصحيفة، وافق على التحقق من هويته الحقيقية للتأكد من أنه الأمين العام لجبهة ما يسمى “البوليساريو”، لأنه كان قد دخل باسم مستعار (محمد بن بطوش).
يذكر أن غالي موجود حاليا في إسبانيا لتلقي العلاج، بعد أن دخلها بهوية جزائرية مزورة، ما وضع الحكومة الإسبانية في موقف حرج، لاسيما بعد قدوم عدد من ضحايا زعيم البوليساريو من عدة مدن وبلديات مجاورة للاحتجاج، مطالبين بتطبيق القانون وتطبيق مذكرة التوقيف الصادرة عن العدالة الإسبانية، والتي أصدرها القاضي “خوسي دي لاماتا” من المحكمة الوطنية، وهي أعلى محكمة جنائية في إسبانيا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني