عملا بمنطق “عدو عدوي صديقي”.. الجزائر ترتمي في أحضان النظام الشيعي الإيراني الغارق في وحل العزلة الدولية!!

زربي مراد

بعد سلسلة الصفعات الموجعة التي تلقتها على يد الدبلوماسية المغربية بسبب دعمها لعصابة البوليساريو، وتخبطها في أزمات داخلية وخارجية أفقدت النظام العسكري البوصلة، لم يجد نظام الجنيرالات غير النظام الإيراني الشيعي الغارق في وحل العزلة الدولية ليتشبث بقشته عله يخرج من ورطته.

و في هذا الصدد، قال وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، أنه قد أجرى أمس الاثنين، محادثات مع نظيره الإيراني، جواد ظريف، خصصت لمناقشة آخر مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والقضايا الثنائية بين البلدين.

ونشر بوقادوم تغريدة على صفحته الرسمية على “التويتر”، جاء فيها: “أجريت مكالمة هاتفية مع أخي محمد جواد ظريف، وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تناولنا خلالها مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط وكذا عديد المسائل المتعلقة بالعلاقات الثنائية وسبل ترقيتها”.

و الواضح أن ارتماء الجزائر في أحضان النظام الإيراني المعادي للوحدة الترابية للمغرب، والمعروف بتأييده للكيان الوهمي، يؤكد عمل الجارة الشرقية بمنطق “عدو عدوي صديقي” في تعاملها مع المغرب، ولو صديقها لا يقدم ولا يؤخر وحبل العقوبات الأمريكية والغربية يكاد يكتم أنفاسه.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني