البوليساريو تستغل خطبة العيد للدعوة إلى “الجهاد” وتدعو أتباعها للدعاء بالنصر على عدوها المغرب!!

زربي مراد

استغلت عصابة البوليساريو خطبة عيد الفطر لإظهار عدائها للمغرب، وترديد أسطوانتها المشروخة بأنها تشن حربا ضده، مع أن واقع الحال يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أنها هذه الحرب المزعومة ليست إلا في المخيال المهزوم لعناصرها وزعمائها ولا تتجاوزه.

وبحسب ما نقلته مواقع إخبارية تابعة للجبهة، فقد خصصت عصابات البوليساريو منبر خطبة العيد لدعوة أنصارها إلى ما أسمته “الجهاد في سبيل الله من أجل تحرير الوطن من الغزاة الغاصبين”، في إشارة إلى المغرب.

ودعا الانفصاليون من خلال خطبة العيد، إلى الصبر والثبات على الحق حتى تحرير الأرض وصيانة العرض، مطالبين أنصارهم بـ”الدعاء بالنصر على الأعداء”.

وشددت الخطبة على ضرورة استلهام الصبر والشجاعة والتحمل من رمضان، وتقوى الله ووحدة الصف والكلمة في سبيل تحرير الوطن ونيل الحرية والاستقلال.

هذا وبلغ عدد بلاغات الكيان الوهمي الميت اكلينيكيا، والموضوع تحت التنفس الاصطناعي الجزائري، كحال زعيمه “غالي”، و الذي لا يجد حرجا من ادعاء بطولاته الدينكشوطية، (بلغ) إلى حدود اليوم 183 بلاغا كاذبا.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني