منطقة “أولاد سيدي علي واركو” تعيش “أزمة عطش خانقة” وجماعة الشلالات في قفص الاتهام

زربي مراد

مع اقتراب حلول فصل الصيف، يعيش “دوار أولاد سيدي علي واركو الرمل” بجماعة الشلالات التابعة ترابيا لعمالة المحمدية، على وقع أزمة “عطش خانقة” نتيجة انقطاع الماء الصالح للشرب.

وعبر العديد من سكان “دوار أولاد سيدي علي واركو الرمل” في تصريحات متفرقة لموقع “كواليس اليوم” عن غضبهم و استنكارهم لما وصلت إليه الأوضاع بسبب العطش وانعدام الماء الشروب، معتبرين أن هذه الأزمة تعد محنة حقيقية للساكنة، نتيجة التهميش المستمر لمصالح الساكنة.

وأكد المحتجون أن أغلب الأسر القاطنة بالدوار تعاني من النقص المهول والحاصل في هذه المادة الحيوية، مما يضطرهم إلى قطع مسافات طويلة لجلب مياه الشرب من آبار أحد سكان، في عز ارتفاع درجة الحرارة.

وناشد السكان المتضررون الجهات المعنية للتدخل، آملين أن تجد مطالبهم واستغاثتهم آذانا صاغية من طرف المسؤولين، قصد إيجاد حلول عاجلة لمعاناتهم مع أزمة الماء المتكررة.

ووفي ذات السياق، جدد فاعلون جمعويون بالمنطقة، مطالبتهم السلطات المحلية بفتح تحقيق في مشروع التزود بالماء الصالح للشرب، ومعاقبة من حرم الساكنة من هذه المادة الحيوية.

وأكد الفاعلون الجمعويون في تصريحات لموقع “كواليس اليوم”، أن ممثلين عن الساكنة المتضررة سبق وأن وجهوا شكايات وملتمسات عديدة إلى السلطات المحلية، وكذا للمسؤولين المشرفين على تدبير قطاع الماء الصالح للشرب، غير أن طلباتهم ظلت حبرا على ورق وبدون جدوى، ليستمر الوضع على هو عليه.

وعزا الفاعلون الجمعويون أزمة العطش التي تضرب المنطقة إلى ما أسموه “عشوائية وعدم قانونية صفقة الربط بشبكة الماء الصالح للشرب”، محملين المسؤولية كاملة لرئيس جماعة الشلالات.

كما أرجع المتحدثون أسباب “أزمة العطش” التي ترزح تحت وطأتها الساكنة، إلى صراعات بين منتخبين وتداخل مصالحهم الشخصية، ليبقى المحرومون من المادة الحيوية الذين صوتوا على المتصارعين، رهينة حسابات انتخابية ضيقة.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني