رئيس رابطة الأئمة ببلجيكا: المساعدات الإنسانية تعكس الأهمية القصوى التي يوليها جلالة الملك للقضية الفلسطينية

قال الشيخ محمد التجكاني، رئيس رابطة الأئمة ببلجيكا، إن المساعدات الإنسانية العاجلة التي أمر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بإرسالها للسكان الفلسطينيين، تعكس الأهمية القصوى التي ما فتئ يوليها جلالته للقضية الفلسطينية.

وأوضح السيد التجكاني في تصريح خص به وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة تنضاف إلى سلسلة المبادرات القيمة الكثيرة التي أطلقها جلالة الملك من أجل دعم الشعب الفلسطيني في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك بصفته رئيسا للجنة القدس الشريف.

وأضاف رئيس رابطة الأئمة ببلجيكا أن أمير المؤمنين “يخص القضية الفلسطينية بعناية وتتبع شخصي لا يقل أهمية عن قضية الوحدة الترابية للمملكة”، ويقدم الدعم الموصول من خلال بيت مال القدس الشريف، الذي يوجد مقره بالمملكة، لجميع أبناء الشعب الفلسطيني، لاسيما المقدسيين منهم.

وفي هذا السياق أيضا، سلط السيد التجكاني الضوء على الجهود التي ما فتئ يبذلها جلالة الملك من أجل إحلال السلام في المنطقة.

وكان بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قد أفاد بأن صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، تفضل بإعطاء تعليماته السامية لإرسال مساعدات إنسانية عاجلة لفائدة السكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ويأتي قرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، في إطار دعم المملكة المتواصل للقضية الفلسطينية العادلة، وتضامنها الدائم مع الشعب الفلسطيني الشقيق.


شارك بتعليقك

شاهد أيضا
اشتراك في القائمة البريدية
   

إشترك بالقائمة البريدية لكواليس اليوم لتتوصل بكل الجديد عبر البريد الإلكتروني